مجتمع

العادة السرية عند النساء

دريد تبيردي

العادة السرية لدى النساء مختلفة عنها عند الرجال أو الشباب، لكن الدراسات تشير إلى أن العادة السرية لدى النساء منتشرة بشكل اكبر ، لدرجة أن دراسة بريطانية أكدت أن العادة السرية منتشرة حتى لدى نساء متقدمات في السن ، و تشير آخر الدراسات إلى أن الافراط في العادة السرية بالنسبة للفتيات قد يؤدي للإضرار بغشاء البكارة ، خاص في حالة الممارسة العنيفة، الفتيات اللائي يمارسن العادة السرية قد يجن انفسهن في حالة اشباع غير لاغبات في تقاسم الحالة مع الشريك أو الرجل ننظر للعادة السرية على أنها فعل اضطراري ناجم عن إلحاح هرموني يضغط على مراكز الرغبة الجنسية في الدماغ ، يفضي الى خفض التوتر النفسي وتخفيف الاحتقان الفسيولوجي . وأن ممارستها لا تؤدي – كما يشاع – الى العقم عند الرجل ، ولا تؤدي الى إزالة البكارة عند الفتاة اذا كانت واعية بطبيعة جسمها . لكنها بالتأكيد تؤدي الى أضرار نفسية وجسمية اذا تحولت ممارستها الى “إدمان ” عليها. وأنها تغدو فعلا شاذا اذا مارسها الزوج أو الزوجة .
وطبيعي أننا لا نشجع على ممارسة هذه العادة ، فالأفضل أن لا يلجأ إليها الفرد . لكن غير الطبيعي أننا ندري بأن ملايين المراهقين والشباب من الجنسين يمارسونها خلف الأبواب وتحت الأغطية ، و نبقى ننظر الى التثقيف العلمي بالجنس على أنه حرام أو عيب ، .. مع أن ثقافة ” الفاحشة ” صارت تباع على أرصفة الشوارع بأقراص وأفلام .. وفضائح مقرفة تبثها جهارا مواقع في الإنترنت و قنوات فضائية متخصصة ” في السمسرة ” ، تحرّض المأزومين جنسيا والمحبطين نفسيا على الاختطاف والزنا والشذوذ …وتقدح غريزة العنف الجنسي حتى في مخادع الزوجات !.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق