ولايات ومراسلون

العائلات القصورية تحتفل بالناير الفلاحية بادرار

احتفل سكان قصور ولاية ادرار الخميس بالناير الموافق ل14يناير من كل سنة وفق عادات وتقاليد الجهة الممتدة من تينركوك شمالا الى تيط جنوبا حيث تعد المناسبة ومنذ عقود بالرغم من التخلي عن عدة تقاليد فرصة لاجتماع أفراد الأسر على موائد مزينة بالأطباق التقليدية في ليلة ال14يناير والتي تعدها نساء المزارعين من خضر وحبوب متنوعة وصل عددها قديما الى سبعة انواع من الخضر وسبعة أنواع أخرى من الزروع هذا فضلا عن ذبح روؤس ماشية تم تسمينها للمناسبة وتفضل اغلب الأسر طهي أكلات تقليدية كخبز انو راو مايعرف ب”الكسرة” فيما تفضل اخرى خبز “القلة” او كسكسى الشعير وكلها تفاؤل بحلول الناير كونه يقع في منازل “سعد السعود” في عرف الفلاحين وهي منزلة فلاحية تعرف بنضج الزرع وبداية جني بعض الخضروات وزرع اخرى هذا وبالرغم من تراجع النشاط الفلاحي التقليدي المتميز بالسقي بالفقارة بسب انهيار عدة فقارات والتخلي عن القيام بحملات الصيانة والترميم محملين الملاك الحقيقيين بالتخلي عن أملاكهم و التوجه نحو ممارسة أنشطة أخرى كالمقاولاتية والتجارة الا ان بعض الفلاحين متمسكون بأحياء المناسبة ولو رمزيا فيما يحرص آخرون خاصة بالقصور النائية على إقامة احتفاليات الناير بتنظيم حملات تطوعية لإزالة الرمال وانجاز مصدات الرياح وجني المحاصيل وترميم أحواض المياه وذلك بقضاء ساعات متواصلة بالحقول جنبا الى جنب في اجواء اخوية تضامنية ,هذا ويؤكد بعض الباحثين والمهتمين بالتراث الامازيغي ان احتفالية الناير ليست كذبة وان ساكنة المنطقة تحتفل بالمناسبة ومنذ قرون في ال14يناير من كل سنة وان التوظيف السياسي والثقافي للناير من قبل البعض مؤخرا لايعني الفلاحين المحافظين على عاداتهم الامازيغية التي تواجه خطر النسيان مجمعين على ان الامازيغ هم من شيدوا القصور القديمة بأقاليم الجهة وحفروا ابار الفقارات والتي تحمل في جلها أسماء امازيغية وان ترسيم راس السنة الامازيغية عيدا وطنيا مكسبا يجب الاعتزاز به وترسيخه كون الامازيغية تراثا وثقافة من مقومات الهوية الوطنية . هذا واحتضنت دار الثقافة بادرار الحفل الرسمي بحضور السلطات المحلية بتقديم عروض غنائية وموسيقية تارقية وزناتية وتكريم الفائزات الأربعة الأوائل في المسابقة الولائية لاحسن طبق كسكسي وكذا المشاركين في مختلف المعارض المقامة بالمناسبة

ب العربي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق