رياضة

الدوري الاسباني و الوضع الاقتصادي.

أعلنت رابطة الدوري الإسباني يوم 30 كانون أول/ديسمبر 2021 عن توزيع إيرادات النقل التلفزيوني على فرق الدوري الإسباني ضمن الدرجة الأولى و التي بلغت مليار و 444.7 مليون يورو.
طبعاً القسم الأعلى من الإيرادات هي لثلاثي المقدمة و هو الطبيعي كونهم الأعلى إنتاجية من ناحية البث و رفع نسبة المشاهدات و المساهمة بشكل كبير في عجلة الإقتصاد الإسباني، حيث تصدر برشلونة القائمة من جديد برصيد 165.5 مليون يورو من عائدات البث، و هو الذي احتل ترتيبها منذ موسم 2017/18، و حل ثانياً الريال برصيد 163 مليون يورو، و من ثم ثالثاً أتلتيكو بمجموع 130.1 مليون يورو.
بعد ثلاثي المقدمة كان مركزين للأكثر رواجاً وفق المنطق و هما إشبيلية و فالنسيا حيث حل الأول كرابع ترتيب القائمة بحصوله على 84.2 مليون يورو، و فالنسيا خامساً مقابل 73.3 مليون بفارق 1.1 مليون يورو عن بلباو الذي حل سادساً برصيد 72.2 مليون يورو.
لو أردنا نشر مقارنة مع الدوري الإنجليزي فوفقاً لصحيفة الديلي ميل التي تولت بنفسها عمل عملية حسابية نظراً لعدم كشف رابطة الدوري الإنجليزي عن الأرقام، و بالحد الأدنى تبين أن أندية الدوري الإنجليزي تقاسمت في بينها مبلغ 2 مليار و 614 مليون جنيه إسترليني اي ما يعادل 3 مليار و 136.8 مليون يورو اي ما يقارب 3 أضعاف أرقام الدوري الإسباني.
الأمر يعود بحد كبير إلى فارق التسويق، و لا يخفى على أحد اسلوب الإنجليز بتوسيع رقعة المشاهدة و اعتبار كرة القدم مورد مهم للدولة و تكون مساهم رئيسي في الدخل العام ما جعلهم منفتحين على خلق أسواق و أساليب تسويقية عادت بالربح عليهم و حتى على الأندية التي تستطيع الاستثمار بالزاد البشري او المنشآت بشكل اكبر عن فرق الدوري الإسباني.
على سبيل المثال الثنائي شيفلد يونايتد و ويست بروميتش البيون الذان تكبدوا طعم الهبوط حقق الأول فيهم إيرادات من البث 96.9 مليون جنيه إسترليني أي ما يعادل 116.28 مليون يورو في حين الاخير حقق 102.4 مليون جنيه إسترليني أي 124.928 مليون يورو، لك ان تتخيل ثنائي يقبع في آخر سلم الترتيب قريب بحدٍ كبير لاتلتيكو مدريد الذي يسبق ويست بروميتش بحوالي 6 مليون يورو و الروخسبلانكوس يصنف كأحد كبار أسبانيا و هو الضلع الثالث خلف برشلونة و ريال مدريد خصوصاً في العقد الاخير.
لك ان تتخيل ليدز وسط ترتيب القائمة العاشر يتفوق على برشلونة من مردود النقل بحوالي مليون يورو تقريبا حيث يستلم ما يقارب 166.32 مليون يورو. و هذا و علينا أن ننيى الفارق الكبير بين ثنائي المقدمة برشلونة و بين أندية تعد قوية في أسبانيا مثل إشبيلية، فالنسيا، بلباو و الفارق بينهم +60 مليون يورو، و هذا الأمر يصعب الأمور المالية و الإقتصادية على الدوري و الفرق.
تلك الأمور تصعب الصفقات على فرق الدوري الإسباني، فلك ان تتخيل فريق كبرايتون او استون فيلا يحتلون المركز العاشر او وسط الجدول لديهم أريحية في جسم صفقات كبيرة أولا للقدرات المالية، ثانياً لتفضيل اللاعب الدوري الذي سيجلب له الانظار و التسويق، بالإضافة لعرض مالي اكبر و سيكون بارز اكثر في رحلة الوصول لأندية القمة و نيل أعلى الأماكن الكروي.
على الإتحاد الإسباني العمل جاهدين في سبيل خلق أسواق جديدة، و أساليب انتشار و توسع لجلب رؤوس أموال اكبر تساهم في تمويل اكبر للدوري، و رفع من القيمة السوقية و القدرة المالية في سبيل جلب اسماء بارزة و لفت أنظار الناس و الفرق الكبرى على الفرق و اللاعبين التي فيها.

سماح_حميدان

تكتيكات_كرة_القدم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق