رياضة

الحسابات الخاطئة لـ ليونيل ميسي

محمد يونس
في مشهد يثير الشفقة أكثر منه مشهد لبطل عالمي ولاعب كرة قدم خارق، بات ظهور اللاعب الأشهر في التاريخ ليونيل ميسي ، مجرد محاولة ، للبقاء في القمة من لاعب تجاوزته الأحداث عزيز الحافظ، بات بقاء ميسي في برشلونة بلا جدوى ، ولا قيمة عقب الخسارة التاريخية أمام النادي البافاري في المقابلة الشهيرة ، ومهمايحدث في المستقبل ، فإن البقية هي مجرد تحصيل حاصل ، ميسي تحول في الربع الاخير من عام 2020 الى حديث الملايين من الناس… لانه بعد فضيحة الثمانية أهداف البايرينية المعروفة… والتي لازال دمها طريا نديا!
أفصح عن رغبة في مغادرة برشلونة! خطوة خطوة وكإنما كانت الصاعقة التي أحرقت إهتمام الناس بمرض الكرونا! الخطر الداهم والمستمر والذي دمّر الحياة إجتماعيا ورياضيا وإقتصاديا وسياسيا وووو
لاتوجد إحصائيات ومقاييس لا للحزن ولا للدموع ولا للاهات على نية ميسي بالمغادرة!
مليون حدث سياسي يحصل يوميا ومليون مأساة بوفيات الكورونا لعوائل ومشهورين ونساءا ورجالا كلها تمر مرّ السحاب في الإعلام المحلي والعالمي… ولكن عندما تصل الى القطب الجليدي المنجمد! وهنا أقصد قارة كاملة… قضية ميسي! تتجه بوصلات الدنيا كلها نحوه!
هذه ليست رياضة بالمفهوم الذي وضعه نيوتن وفيثاغورس وارخمديس والفارابي وابن رشدفي الطب وابن البيطار في الصيدلة والخوارزمي في الرياضيات وابن الهيثم في الهندسة أو الغزالي في الفلسفة مع الشاهق الفيلسوف فخر الدين الرازي!وعذرا لخلطة الاستشهاد..
الرياضة متعة لحظية! أشهقها كرة القدم… وكل جيل ياتي نجد براعاته ومهاراته وجذوة موهبته.تُنسينا ماقبله!
فكم سطع نجوم في كرة القدم من جارنيشا وبيليه وماردونا ورومنيغه وموللر وكرويف وتشارلتون ووو ولكن اليوم القمران الساطعان في ظلمة ليل كرة القدم العالمية والشمسان المتوهجان… هما رونالدو وميسي!
رحل رونالدو دون ضجة لليوفي.. وقد ينتقل ميسي من برشلونة وهي حرف لغويا تقليل!!! وعذرا للازعاج اللغوي لو قلنا ميسي قد أنتقل… فهي حرف تحقيق وتاكيد اما قد ينتقل فهي حرف تقليل!
هذه كرة قدم وليست البحث عن لقاحات مدام كوري!
شيء عادي في الاحتراف.. لامعنى للمشاعر عندما تنال راتبا معي أكبر مما تناله في المكان الآخر! المال كل شيء في الاحترافية.. والشهرة ساطعة لاتستطيع تغطيتها بإي غطاء..
إذن اين سيذهب ميسي؟ فريقان لدولتين.. فقط باريس سان جيرمان والمان ستي قادران على إيفاء متطلباته المادية
فلا تركزوا على إستقالة بارتيمو… غصة الثمانية البايرينية كبيرة في حلق ميسي… وبرشلونة منذ سنة يتخبط… فهو فريق جزء من ميسي وليس ميسي جزء منه… وهذه المعادلة صعبة في كرة القدم!
نشكر ميسي فقد انسانا مرض الكورونا لإيام!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق