الجزائر من الداخل

الجزائر محاكمة العصابة … وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد … الشعب هو الضحية

العربي سفيان

كما أكدت ”الجزائرية للأخبار” في مقال سابق لها إنتهت جلسات الإستماع للمتهمين في قضيتي تمويل الحملة الإنتخابية و تركيب السيارات ، و انطلقت في يومها الرابع بمحكمة سيدي أمحمد مرافعات هيئة المحكمة التي تسبق النطق بالأحكام ، و حملت مرافعة وكيل الحمهورية دفاعا للمواطن المغلوب على أمره ضد عصابة نهبت المال العام ، و وقال وكيل الجمهورية إنه أول مرة في تاريخ الجمهورية مسؤولون يطبق عليهم القانون بعد أن إاستغلوا وظائفهم لمصالح شخصية ومصالح جماعتهم، مؤكدا أن الشعب كان ضحية للفاسدين وبسببهم فقد الثقة في مؤسسات الدولة لدرجة أن هناك من لا يصدق بوجود المحاكمة، و قال الوكيل بأن المتهمون استفادوا من امتيازات جبائية جمركية دون وجه حق، لم يقوموا بأي تصنيع، والمواطن لا يزال غير قادر على شراء سيارته.، واصقا هذه المحاكمة درس لكل من سيتقلد المسؤولية بأنه لا أحد فوق القانون

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق