مجتمع

التفاصيل الكاملة لمحاكمة مدير تعاونية الحبوب والبقول الجافة بولاية سعيدة

هاشمي خير الدين
لم يكن الأمر عاديا مجرد تهمةتم توجيهها للمتهم ، الأحراز المرفقة بالقضية وتصريحات الضحية ، وتقرير الدرك الوطني أغرق مدير تعاونية الحبوب بولاية سعيدةن ولكن رغم هذا قال المعني انها مؤامرة تم ترتيبها من قبل الضحية ، كان هذا هو تفسير المتهم في قضية تعاطي رشوة نظرت فيها محكمة سعيدة أول أمس ، المتهم مدير تعاونية الحبوب والبقول الجافة بولاية سعيدة شدد وتمسك حتى النهاية، ببراءته من تهمة طلب الرشوة، مؤكدا أن القضية أكبر ، إلا أن الأدلة التي قدمتها الضبطية التحقيق القضائي كانت ضده واقنعت هيأة المحكمة بتورطه، من جانبه أكد الضحية صاحب الشكوى اثناء المحاكمة أن المتهم طلب منه الرشوة وقدم لهيأة المحكمة تفاصيل القضية وكيف تقدم لمحققي الدرك الوطني بالشكوى وكيف تم الايقاع بالمتهم متلبسا بتعاطي رشوة المحاكمة انتهت بادانة محكمة سعيدة أمس مدير عام تعاونية الحبوب والبقول الجافة بـ 5 سنوات سجنا نافذا بتهمة تعاطي الرشوة واسائة استغلال الوظيفة
وكانت النيابة العامة لدى مجلس قضاء سعيدة، قد أكدت في بيان رسمي سابق فإن وقائع هذه القضية تعود إلى الاثنين الماضي عندما تقدم صاحب مؤسسة تركيب كاميرات الأمن والحماية بشكوى لفرقة البحث والتحري للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بشكوى يبلغهم أنه كان ضحية لطلب رشوة عندما كان يشرف على تركيب كاميرات مراقبة على مستوى تعاونية الحبوب والبقول الجافة لمدينة سعيدة والفرع التابع لها ببلدية أولاد إبراهيم، وفي هذا الإطار تمكن عناصر فرقة البحث والتحري للدرك الوطني في اليوم الموالي من الّإيقاع بالمتهم و توقيفه في حالة تلبس بأخذ للرشوة.
وقد تقرر على مستوى النيابة إحالة الموقوف وفق إجراءات المثول الفوري لدى محكمة سعيدة ليتم إدانته بالحكم المذكور بجنحة طلب مزية غير مستحقة “الرشوة”و إساءة استغلال الوظيفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق