ولايات ومراسلون

البويرة / هذه المنطقة لاتوجد بها أي تغطية هاتفية من جميع متعاملي الهاتف النقال

تعاني المحطة الحموية لحمام اكسانة بولاية البويرة من انعدام التغطية الهاتفية ولكل المتعاملين العمومي منها والخاص الامر الذي ترك العديد من التساؤلات لدى قاصدي هذه المحطة الحموية التي تعرف اقبالا واسعا من الزوار من داخل وخارج الولاية للراحة والاستجمام والتداوي.غياب التغطية الهاتفية بهذه المحطة التي تعد من المناطق السياحية الهامة بالولاية جعلها تعيش عزلة عن العالم الخارجي في افاق 2018 ما نتج عنها عدة تخوفات لدى الزائرين في حدوث حالات استعجالية كالاغماء لدى فئة الشيوخ والحريق وحوادث وغيرها للاتصال بمصالح الحماية المدنية لاجلائهم والتي تبعد عن المحطة لازيد من 20 كلم وتصوروا العواقب.
الجزائرية للاخبار اقتربت من بعض الزوار للادلاء بارائهم حول هذه المعضلة وفي اهم منطقة سياحية بالولاية وفي افاق 2018 والذين اجمعوا ان افتقار تغطية هاتفية بهذه المحطة الحموية لجريمة في حق الزوار بمعنى الكلمة واننا معرضون لاخطار نحن في غنى عنها لقدر الله.فلا موبيليس ولا جيزي ولا نجمة ولا اتصالات الجزائر موجودة بالمنطقة التي كان من المفروض ان تكون بقوة لكن للاسف ما لاحضناه واكتشفناه اليوم وان صحتنا في خطر بمعنى الكلمة فهل والسؤال المطروح هل يعلم المسؤولون بذلك وان كانوا يعلمون فلماذا لا يتحركون في الوقت الذي يتكلمون فيه في المناسبات عن الامكانيات السياحة التي تزخر بها البويرة لاستقطاب السياح وترقية السياحة بالبويرة لكن ليس كل ما يقال موجود .من جهته مسير المحطة السيد عجو عيسى اكد انه رفع الانشغال هذا للمعنيين مرارا الا ان دار لقمان مازال على حاله ومازالت المحطة الحموية لحمام اكسانة خارج مجال التغطية في افاق 2018 فهل تتحرك السلطات يوما يا ترى.
البويرة.هطال ادم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق