ولايات ومراسلون

الأغواط ـ اتصالات الجرائر تعمل لإرضاء الزبون من خلال ترقية خدماتها والرفع من تدفق الأنترنيت

تعكف اتصالات الجزائر بولاية الأغواط على ترقية خدماتها المتعددة، من خلال التفنن والتنويع فيها، ويتجلى ذلك في المجهودات المبذولة من قبل مصالحها الادارية والتقنية الهادفة إلى إرضاء الزبائن وكسب ثقتهم، ولعل ما يؤكد ذلك هو ارتفاع مؤشر عدد المنتسبين لمؤسستنا.. لما حصلوا عليه من تسهيلات تنافسية كشفت عنها الأرقام المحققة لسنة 2020 سواءا بالنسبة للمرتبطين بالشبكة العنكبوتية او بشبكة الهاتف الثابت..

ومن أهم الاستثمارات التي راهنت عليها اتصالات الجزائر تقنية الجيل الرابع التي استفاد من خدمتها سنة 2020 أزيد من 1302 زبون من خلال عروض إيدوم الجيل الرابع أل تي أو” من خلال تثبيت 34 هوائي عبر أرجاء الولاية منها 06 جديدة وتم التركيز على المناطق المعزولة “مناطق الظل” ومن بينها قلتة الحمام بأفلو، سيدي جلول بسبقاق الغربي وتملكت بريدة.

ونظرا للطلبات المتزايدة استوجبت تطوير شبكة الهاتف والانترنيت ذات التدفق العالى والتكنولوجيات “إ فتي تي أش” الحديثة المواكبة للحداثة والعصرنة مما أدى إلى توفير 2783 مدخل جديد وهذا ما مكننا من ربط 350 زبون “أف تي تي أش” و 2940 زبون بشبكة الهاتف الثابت والأنترنيت ليرتقي بها عدد الزبائن إلى 47086 مشترك.

واستثمرت المديرية خلال نفس الفترة في كل ما من شأنه توسيع نطاق الشبكة وتجديدها بمدّ ما يربو عن 123 كلم من الالياف البصرية ما يعادل 18 مشروع التي مكنت من تحسين نوعية وطبيعة الخدمات وجودتها لفائدة الزبائن العاديين والمؤسسات الاقتصادية والإدارية التي تم وصلها بالشبكة المبنية من الألياف البصرية من أهمها الوكالات البنكية والمؤسسات الصحية و الجماعات المحلية ..

وتراهن اتصالات الجزائر بالاغواط على بلوغ أسمى مراتب الرقي ودرجات التنافس والقدرة على الإبداع، وتظل حريصة على كسب ثقة الزبائن، وهذا من خلال المشاريع والعروض الجديدة المسطرة، اذ استحسن الزبائن بمختلف فئاتهم هذه الخدمات التي مكنتهم من الاستفادة من الانترنت والهاتف الثابت ذو جودة ونوعية رفيعة عبر كافة تراب الولاية ..

كما تجتهد إتصالات الجزائر بالأغواط في رفع هذه التحديات من خلال السرعة والدقة والتواصل الدائم مع المواطن عن طريق الاستجابة الفورية لكل انشغالاته بحسب رئيس مكتب الإعلام والإتصال بإتصالات الجرائر حمزة رابحي …غانم ص

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق