رأي

الأسير صالح عمر صالح مصاب بالشلل النصفي في الجزء السفلي من جسده ويصارع المرض في سجون الاحتلال (1996م – 2020م)

سامي إبراهيم فودة
في حضرة القامات الشامخة جنرالات الصبر والصمود القابضين على الجمر والمتخندقه في قلاعها كالطود الشامخ, إنهم أسرانا البواسل الأبطال وأسيراتنا الماجدات القابعين في غياهب السجون وخلف زنازين الاحتلال الغاشم تنحني الهامات والرؤوس إجلالاً وإكباراً أمام عظمة صمودهم وتحمر الورود خجلاً من عظمة تضحياتهم, إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر,
أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء في إطار الحملة الإعلامية المتواصلة في إبراز ملف أخطر حالات الأسرى المرضي المصابين بالأمراض المزمنة في سجون الاحتلال والتي تعتبر تلك السجون الظلامية بيئة خصبة لانتشار الأمراض والأوبئة, والذين يعانون الويلات من سياسات الإدارة العنصرية التي تتعمد علاجهم بالمسكنات دون القيام بتشخيص سليم لحالتهم ومعاناتهم المستمرة مع الأمراض لتركه فريسة للأمراض والموت البطيء ينهش في أجسادهم,
والأسير صالح عمر عبد الرحيم صالح ابن الأربعة والعشرين ربيعاً هو أحد ضحايا الإهمال الطبي المتعمد التي تمارسها إدارة السجون بحقه والذي يعيش بين مطرقة المرض الذي يهدد حياته وسندان تجاهل الاحتلال لمعاناته والقابع حالياً في (سجن الرملة) والذي انضم إلى قائمة طويلة من اسماء المرضى في غياهب السجون ودياجيرها, وقد أنهى عامه الثالث خلف القضبان ودخل عامه الرابع على التوالي في سجون الاحتلال الاسرائيلي فهو يقضي حكماً بالسجن خمسة أعوام..
الأسير:- صالح عمر عبد الرحيم صالح
تاريخ الميلاد:-10/10/ 1996م
مكان الإقامة :- مخيم بلاطة شرقي نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة،
الحالة الاجتماعية:- أعزب
التحصيل العلمي :- الصف العاشر
العمل قبل الاعتقال:- عامل نظافة
تاريخ الاعتقال:- 26/4/2017
مكان الاعتقال:- سجن مشفى الرملة
التهمة الموجه إليه:- محاولته تنفيذ عملية طعن
الحكم:- خمسة أعوام
اعتقال الأسير:- صالح عمر صالح
تم اطلاق النار على الأسير صالح من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي المتواجدة على حاجز حوارة جنوب محافظة نابلس ظهر اليوم الأربعاء الموافق 26/4/2019م وقد اخترقت ذخيرة العدو الصهيوني أربع رصاصات في جسده فقدته القدرة على الحركة(شلل نصفي في الجزء السفلي) بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن وقد منعت قوات الاحتلال طواقم الإسعاف التابعة للهلال الأحمر من الوصول إلى المكان ونقلت الشاب الأسير صالح المصاب إلى جهة مجهولة.
الحالة الصحية للأسير:- صالح عمر صالح
حسب رواية الأهل يعاني أبنهم الأسير صالح من آلامًا حادة في الظهر جراء إصابته بأربع رصاصات في جسده عند اعتقاله بالقرب من حاجز حوارة, اثنتين بالصدر أدت إلى مشاكل في التنفس وواحدة في البطن والرابعة بالظهر وبسبب شظايا الرصاص لا يوجد في العمود الفقري الفقرات التالية 5-4-3-2وجرى إخراج ثلاثة رصاصات وبقيت واحدة أصابت أحد شرايين الظهر فأدت إلى شل حركته في الجزء السفلي من جسده وبسببها بدأ يستخدم الكرسي المتحرك للتنقل ولا يتحكم بالبوم وإخراج الفضلات ويعيش على المسكنات وتم قص جزء من معدته والأمعاء والقالون وتهشك في المثانة ويوجد لدية رئة لا تعمل بوظائفها العادية ويتناول مميع الدم فقط كعلاج وجسده مليء بالشظايا وما يزال يعيش على أجهزة مساعدة منذ اعتقاله.
من على سطور مقالي أوجه ندائي إلى كافة المؤسسات والهيئات الدولية وخاصة منظمة الصحة العالمية والصليب الاحمر ومنظمة أطباء بلا حدود بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير صالح عمر صالح للإفراج عنه لتقديم العلاج اللازم له خارج السجون- الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات- والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة – الحرية كل الحرية لأسرانا وأسيراتنا الماجدات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق