ولايات ومراسلون

اقبال على الدفع الالكتروني في ولاية ميلة

أكد المشاركون في اليوم الدراسي التحسيسي الذي  نظمته اليوم الاحد  المنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد  المستهلك بالتنسيق مع غرفة التجارة والصناعة بني هارون وأحتضنته مكتبة المطالعة الرئيسية مبارك بن صالح بميلة بعنوان آليات تفعيل وسائل الدفع الالكتروني وسبل تعميمها ، على ضرورة تكثيف الحملات التحسيسية وفتح قنوات إتصال بين مختلف الفاعلين من بنوك ، مصالح البريد والتجارة والضرائب وكذا المتعاملين الاقتصاديين ، ناهيك عن تقليص الإجراءات الإدارية مع توفير مختلف التسهيلات في عملية إقتناء وسائل الدفع الالكتروني،  توفير الكمية اللازمة والمطلوبة من أجهزة الدفع الالكتروني Tpe في الوقت المحدد . فضلا عن ذلك أكد المشاركون أيضا على الحرص القانوني على إلزامية المتعاملين الاقتصاديين بوضع إستخدام جهاز الدفع الالكتروني وكذا التركيز على حماية المعلومات الشخصية للزبون أو بما يسمى “الحماية الرقمية” . وفي الشأن ذاته ألح مشاركوا هذا الملتقى إلى ضرورة تعميم إستخدام وسائل الدفع الالكتروني ويجب أن تكون تدريجية وعبر مراحل تبدأ بالفضاءات الكبرى لتنتقل تدريجيا الى المحلات الاقل مساحة ، فضلا عن ذلك دعو الى تدريس وتأهيل العامل البشري على مستوى البنوك بإعتباره الحلقة الاهم بإيصال وتعميم هذه الخدمة وكذا تطوير البنى التحتية الضرورية لتحسين الخدمات الإلكترونية وتجنب الاعطاب المتكررة ، ناهيك عن توفير البيئة الضريبية المناسبة والمحفزة من أجل تشجيع المتعاملين الاقتصاديين لأجل إقتناء TPE والعمل بها.  وجذير بالذكر فإن هذا اليوم الدراسي عرف مشاركة عدة فاعلين في الميدان لا سيما المؤسسات البنكية الموزعة عبر إقليم الولاية على غرار  بنك التنمية المحلية ، بنك الفلاحة والتنمية الريفية ، البنك الوطني الجزائري وكذا مؤسسة بريد الجزائر ، إتصالات الجزائر  ، مصالح التجارة والضرائب ومختلف المتعاملين الاقتصاديين والتجار  والهدف منه التوعية والتحسيس بإستعمال وسائل الدفع الالكتروني ،  التعريف بوسائل الدفع الالكتروني TPE وطرق إستعمالها و تبسيطها للتاجر و المستهلك وكذا شرح الاجراءات اللازمة لاقتنائها من مختلف المؤسسات البنكية و كذا البريدية. بوجمعة مهناوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق