المغرب الكبير

اعتقال 250 مسلح وحجز اسلحة على الحدود بين تشاد وليبيا

احمد الربعي / وكالات

اعتقلت قوات الجيش التشادي 250 مسلحا كانوا بصدد التسلل عبر الحدود الليبية الموريتانية ، اثر غارة جوية مركزة نفذتها طائرات حربية فرنسية اسفرت عن تدمير عشرات العربات من شاحنات وسيارات دفع رباعي .

وقالت قيادة أركان الجيش التشادي في بيان صدر اليوم السبت، ان وحداتها أسرت أكثر من 250  مسلحا إثر دخول قافلة من المتمردين الى تشاد عبر الأراضي الليبية.

وقال الجيش في بيان له إن “أكثر من أربعين سيارة” دمرت، كما صودرت “مئات قطع السلاح”، مضيفا أن “عمليات التمشيط تتواصل” في منطقة اينيدي في شمال شرق تشاد على مقربة من الحدود مع ليبيا والسودان.

وأضاف البيان أن “عددا كبيرا من الوثائق” التي تدين حامليها قد ضبطت خلال العملية.

وكان الرئيس التشادي ادريس ديبي اكد الخميس في مجلس الوزراء أن الجيش الذي تسانده فرنسا قد دمر بالكامل “قافلة المرتزقة”.

وفي اعقاب توغل متمردين آتين من ليبيا في “عمق تشاد” اواخر يناير، طلبت نجامينا دعما عسكريا من فرنسا.

واعلنت باريس الاثنين ثم الاربعاء انها أغارت بطائرات ميراج 2000 على قافلة من سيارات بيك-اب.

وأكد اتحاد قوى المقاومة انه دخل تشاد مع ثلاثة ارتال من سيارات البيك-اب المسلحة.

واتحاد قوى المقاومة هو مجموعة مسلحة تقف وراء محاولة الانقلاب في 2008 التي تم افشالها في اللحظة الأخيرة على ابواب القصر الرئاسي في نجامينا بفضل دعم الحليف الفرنسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق