الحدث الجزائري

استفتاء تعديل الدستور … الانتخابات بدأت

انطلقت صباح اليوم الخميس عملية الاقتراع على مستوى المكاتب المتنقلة بولايات إيليزي وتندوف وتمنراست لتمكين المسجلين من البدو الرحل من أداء واجبهم وذلك بتقديم العملية الاستفتائية بـ 72 ساعة قانونيا من يوم الاستفتاء في الفاتح نوفمبر القادم.

وتجري هذه العملية عبر عشرة مكاتب متنقلة بثلاث بلديات بولاية إيليزي (أقصى الجنوب الشرقي للبلاد) وهي إيليزي وجانت و برج الحواس، التي ستستقبل 4.800 مسجل في القوائم الانتخابية على أن تستكمل العملية غدا الجمعة بانطلاق مكتب متنقل واحد نحو بلدية برج عمر إدريس.

وتحصي ولاية إيليزي هيئة ناخبة بتعداد يفوق 82.000 ناخب موزعين على 35 مركز اقتراع التي تضم 156 مكتب تصويت عبر البلديات الست للولاية.

وبولاية تندوف فإن الأمر يتعلق بما مجموعه 8.465 مسجلا في القوائم الانتخابية عبر 10 مكاتب متنقلة التي تجوب المناطق النائية لتمكين هؤلاء الناخبين هذا الخميس من أداء واجبهم في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور، منها ستة (6) مكاتب مخصصة لبلدية أم العسل ( بوعقبة و وادى الخرب و أحواويش وحاسي منير وحاسي البيضاء وضواحي أم العسل) فيما خصصت أربعة (4) مكاتب تصويت متنقلة لبلدية تندوف وتخص مناطق غار الجبيلات و تفاقومت وحاسي الناقة والشناشن.

وأوضح المنسق الولائي للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بتندوف محمود شراد لـوأج، أن كل الظروف مهيأة لإجراء عملية الاستفتاء بهذه المكاتب المتنقلة في أريحية، مشيرا إلى أن هذه المكاتب ستلتحق بمراكز الاقتراع يوم الفاتح نوفمبر المقبل قبل عملية الفرز مباشرة.

وتحصي ولاية تندوف هيئة ناخبة بتعداد 98.097 مسجلا موزعين عبر 26 مركز انتخاب منها 22 مركزا ببلدية تندوف و4 مراكز ببلدية أم العسل فيما بلغ مجموع مكاتب التصويت بالولاية 198 مكتبا منها 10 مكاتب متنقلة.

وانطلقت نفس العملية الاستفتائية عبر 21 مكتبا متنقلا بولاية تمنراست (أقصى الجنوب) التي تستقبل هذا الخميس الناخبين المسجلين بالقوام الانتخابية بالمناطق النائية عبر ست (6) بلديات (تمنراست وأبلسة وعين أمقل وإدلس وتازروك وتين زواتين.

وتحصي ولاية تمنراست هيئة ناخبة بتعداد 177.642 ناخبا موزعا على 70 مركز اقتراع التي تضم 373 مكتب تصويت من بينها 34 مكتب متنقل.

ويرافق ممثلي السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات مؤطري هذه المكاتب المتنقلة التي سخرت لها كافة الإمكانيات البشرية والمادية لضمان سير هذا الاستحقاق في أحسن الظروف سيما من الجانب الصحي حيث وفرت فرق صحية وبرتوكول صحي لضمان التغطية الصحية اللازمة للناخبين و المؤطرين

وقد انطلقت صباح اليوم الجمعة عملية التصويت بالمكاتب المتنقلة بعدد من ولايات الجنوب المعنية بتقديم الاستفتاء ب 48 ساعة قانونيا لتمكين المنتخبين من البدو الرحل وسكان المناطق النائية من أداء واجبهم الانتخابي والإدلاء بأصواتهم فيما يخص مشروع تعديل الدستور.

وقد انطلقت بأقصى الجنوب العملية ب 13 مكتبا متنقلا موزعا بين بلديات كل من تمنراست (6 مكاتب) وأبالسة (4) وعين صالح (2) وفقارة الزوى (1) في ظروف عادية بحضور ممثلين عن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات.

وتضاف هذه المكاتب لل21 مكتبا متنقلا بولاية تمنراست التي انطلقت بها العملية أمس الخميس العملية الانتخابية في إطار التقديم ب 72 ساعة قانونيا لعملية التصويت بالنسبة البدو الرحل وسكان المناطق النائية.

بولاية إيليزي انطلقت العملية اليوم أيضا بالنسبة للمسجلين بالمكتب المتنقل المعين لبليدة برج عمر إدريس (شمال الولاية) ليضاف للعشر مكاتب التي انطلقت بها أمس الخميس عملية الاستفتاء عبر البلديات الخمس الاخرى التي تتشكل منها الولاية.

كما تخص اليوم العملية المكاتب المتنقلة الست (6) الموزعة بالتساوي بين بلديات الشريط الحدودي لولاية الوادي (دوار الماء والطالب العربي وبن قشة)، كما أوضح المنسق الولائي للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، السعيد بن بردي.

وأشار ذات المتحدث لواج لدى إشرافه على انطلاق قوافل المكاتب المتنقلة من مقر المندوبية المحلية ببلدية بن قشة دائرة الطالب العربي (140 كلم عن عاصمة الولاية) انه تم تسخير كل الامكانيات المادية والبشرية لإنجاح هذا الموعد الاستفتائي الهام.

وعبر العديد من الناخبين الذين توافدوا على صناديق الاقتراع ان أداء واجبهم الاستفتائي يدخل في إطار بناء وطن حديث من خلال الممارسات الديمقراطية باعتبارها الوسيلة الوحيدة للحفاظ على الأمن واستقرار الوطن وبناء جزائر جديدة.

تجدر الإشارة ان ولاية الوادي تتوفر على 22 مكتبا متنقلا منهم ستة (6) مكاتب معنية بتقديم الاستفتاء ب 48 ساعة و 12 مكتبا ب 24 ساعة وأربعة (4) مكاتب يوم الاقتراع.

وبولاية أدرار انطلقت العملية الاستفتائية اليوم الجمعة بتسعة (9) مكاتب متنقلة منتشرة عبر الولاية المنتدبة برج باجي مختار منها مكتبين (2) بتيمياوين حيث تضم 5.669 ناخبا.

وفي إطار الوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) اتخذت سلسلة من التدابير الوقائية تطبيقا للبروتوكول الصحي يتضمن عدة التزامات وقائية كارتداء الأقنعة الواقية واحترام التباعد الجسدي على مستوى مكاتب الاقتراع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق