إقتصادفي الواجهة

احتياطي النفط لدى دول منظمة الدول العربية المصدرة للنفط بلغ 710 مليار برميل… التفاصيل

إرتفع حجم تقديرات احتياطات النفط في الدول الأعضاء في منظمة الأقطار العربية المصدرة للنفط (أوابك) الى ما يربو عن 710 مليار برميل نهاية 2019، حسب ما جاء في التقرير السنوي ال 46 للأمين العام للمنظمة الصادر الشهر الجاري .

وتناول الجزء الثاني من تقرير الأمين العام للمنظمة التطورات العالمية والعربية في استكشاف واحتياطي وانتاج مصادر الطاقة، حيث أشار إلى” ارتفاع تقديرات احتياطيات النفط في الدول الأعضاء في أوابك في نهاية عام 2019 إلى ما يربو على 710 مليار برميل و هو ما يعادل نسبة 1ر 56 بالمائة من إجمالي احتياطيات النفط العالمية”.

كما ارتفعت تقديرات احتياطيات الغاز الطبيعي في الدول الأعضاء في منظمة أوابك بنسبة 2ر3 بالمائة بين عامي 2010 و2019، وذلك نتيجة ارتفاع تقديرات الاحتياطي في بعض الدول الأعضاء.

وأوضح الأمين العام للمنظمة، علي سبت بن سبت ان صدور تقرير اوابك يأتي في وقت يواجه العالم جائحة كوفيد-19 مشيرا إلى ان دول العالم انشغلت منذ شهر ديسمبر 2019 بمتابعة أحداث التطورات السلبية لهذه الجائحة واتخذت معظم الدول اجراءات الحجر الصحي وعزل المناطق .

كما اضاف ان آثار الجائحة انعكست على كافة القطاعات الاقتصادية والصناعية في الصين والعالم وامتدت تأثيراتها لتشمل الصناعة النفطية.

في هذا السياق، اشاد بالجهود الكبيرة الذي تبذلها الدول الأعضاء في منظمة اوابك للاستمرار في نشاطات الصناعة البترولية.

من جهة اخرى ، استعرض تقرير الأمين العام، مجمل التطورات النفطية على الصعيدين العربي والدولي خلال عام 2019.

فعلى صعيد صناعة النفط العالمية، اورد التقرير ان السوق النفطية شهدت خلال عام 2019 جملة من التحديات نتيجة للتطورات الجارية في الاقتصاد العالمي خاصة انعكاسات الصراع التجاري بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، وتراجع زخم نشاط الصناعات التحويلية إلى مستويات لم تشهدها منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008، واستمرار حالة عدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والقيود المفروضة على الحيز المالي في العديد من الاقتصادات الرئيسية نتيجة الديون المرتفعة بها، والتحديات التي تواجه الاقتصادات الناشئة والنامية، إلى جانب التوترات الجيوسياسية المتصاعدة .

واعتبر أن أهم ما يميز سنة 2019 بالنسبة للدول الأعضاء في منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول هو” استمرار بعض الدول الأعضاء في تطبيق سياسات وبرامج اقتصادية طموحة بهدف مواجهة التحديات الاقتصادية الصعبة والتي تمر بها معظم دول العالم والتي ألقت بظلالها على مختلف مناحي الحياة “.

و بخصوص سوق النفط العالمية، أشارت الوثيقة الى تراجع نمو الطلب العالمي على النفط ليصل معدله إلى 9ر0 بالمائة معتبرة اياه أدنى مستوى له منذ ثمانية أعوام.

كما اضافت ان إجمالي الطلب العالمي على النفط بلغ نحو 99.8 مليون برميل/يوم في 2019 موضحة ان ذلك يعزى إلى انخفاض الطلب على النفط في الدول الصناعية للمرة الأولى منذ عام 2014 واستمرار تباطؤ وتيرة الطلب على النفط في دول العالم الأخرى.

كما انخفضت الإمدادات النفطية العالمية بنحو 0.1 مليون برميل/يوم، لتبلغ 99 مليون برميل في اليوم .

في هذا السياق، ذكرت أن امدادات دول اوبك من النفط الخام والنفوط غير التقليدية انخفضت بـ 2 مليون برميل/يوم مقارنة بعام 2018 مسجلة 34.7 مليون برميل /يوم.

في المقابل، ارتفعت الامدادات من الدول المنتجة من خارجها بحوالي 1.9 مليون برميل/يوم لتصل إلى 64.3 مليون برميل في اليوم.

وبشكل عام، قالت اوابك ان البيانات الأولية لمستويات الطلب والعرض العالمي من النفط الخام في 2019 ، تظهر عجزا قدره 0.8 مليون برميل/يوم مقارنة بفائض قدره 300 ألف برميل/يوم في 2018.

وأشار التقرير إلى “أن إجمالي الإمدادات النفطية العالمية (نفط خام وسوائل الغاز الطبيعي) قد انخفضت خلال عام 2019، بنحو 100 ألف برميل في اليوم، أي بنسبة 1ر 0 بالمائة مقارنة بعام 2018 ليصل مستواها إلى 99 مليون برميل في اليوم”.

يذكر أن أوابك انشئت سنة 1968 و هي منظمة إقليمية عربية متخصصة، تضم الدول العربية التي تنتج البترول وتصدره.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق