مجتمع

ابسط حل لكل المشاكل العائلية

 محسن هواري 

لا يعرف  الكثير  منا  المعنى الدقيق  للحكمة التي تقول  ”  الابتعاد يحل كل المشاكل  “،  نعم  قيمة هذه الحكمة  تكمن في  أننا قادرون على  الحكم على أي شيء  عندما نكون بعيدين سواء زمانيا  أو مكانيا، عد بذاكرتك  إلى سنوات  ماضية ،  وتذكر المشكلات  التي  واجهتك قبل سنوات ، تبدوا بالنسبة لك الآن  بسيطة،  الامر ذاته  تصور لو أنك جالس  في مقهى  ترتشف  قهوة أو شاي  وترى أمامك مواجهة بين رجلين أو مشكلة تتفاقم  وانت تتابعها  وتستمع للأحاديث من موقعك بعيدا، في 90 بالمائة  من الحالات قد تتبادر لذهنك الفكرة التالية  … هذا ليس مشكلا .. أو  … لماذا يتصارع هؤلاء على هذه القضية  التافهة .

 الفكرة  الساس  من وراء هذا المقال هي  أن الابتعاد قد يحل مشكلات كثيرة، لكننا لا نتقن  هذا الفن ،  فن الابتعاد  ومراقبة الوضع  في صمت ودون تدخل .

 من حسنات  الابتعاد  أنك قد تتحول فجأة من طرف في مشكلة عائلية كبيرة  إلى  متفرج، أو متابع ، و قد  يتغير  الوضع بشكل كلي ، لو أنك فقط قررت الصمت  وعدم الرد على الحديث الموجه اليك،  وحتى في اعقد المشاكل  فإن حلها قد يكون ممكنا  بحيلة  بسيطة هي الخروج  من دائرة تأثير المشكل، والتصرف  على اساس  أنك غير معني  بهذا المشكل  أو هذه القضية.

وفي عموم الحياة حاول لعب دور الملاحظ  والمتابع  ستكتشف  بعد مرور الوقت تراكم كم كبيرة  من الحكمة  والدهاء  والصبر  لديك  وسترى أن النتيجة  أكبر واضخم مما  تتصور وتتوقع .

 لكن هذا  ليس في متناول الجميع بل هو  ممكن فقط بالنسبة للقادرين  على السيطرة  على مشارعهم الداخلية والقادرين علىة فصل  انفسهم عن المشكلات ، الأمر يحتاج لمحاولات  عدة وتدريب طويل .               

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق