مجتمع

إستعمالات الحناء العلاجية واستعمالات الحناء في التجميل بالتفصيل

 

لم يعد استعمال الحناء قصرا على زمان معين او مكان او بلدة محددة ، وانما شمل استعمالها جميع الازمنة والبلدان ، كما تعددت استعمالتها اضافة الى كونها من مستحضرات التجميل الطبيعية للمرأة من خلال النقوشات التي توشم بها جسدها في ايام الاعراس ، اضافة الى استعمالها للعلاج من الامراض الجلدية ، كما عد البعض الحناء غذاء للروح والبدن .

مادة الحناء كانت من ضمن المواد التي استعملها الفراعنة في بناء حضارتهم ، وفي منطقة الخليج العربي المفتوح على كل الحضارات اذ اتى التجار بمسحوق الحناء من الهند والصين حيث المناخ الذي تتطلبه شجيرة الحناء  وبعد ذلك حملوا الينا تلك الشجيرة الجميلة التي زرعها الاهالي في بيوتهم ، تجنبا لشراء المسحوق الذي يغش احيانا بأضافة الرمل اليه ، فحضروا من زهر هذه الشجرة انواع العطر ، ومن اوراقها مسحوق الحناء ، بعد تجفيفها وطحنها جيدا ، ويختلف اللون الذي يمنحه المسحوق حسب مصدره . فهنالك الحناء الشامي والهندي والبغدادي وغيرها ، والمعروف ان الحناء الهندي ، من اكثر هذه الانواع غنى بالصبغيات ، التي تمنح الحناء اللون القرمزي الجذاب والمطلوب في الغالب .

وعن اهمية الحناء للمرأة تقول ام يزن وهي صاحبة محل لصالون الحلاقة ” لقد فطرت المرأة على حب الجمال لهذا نراها تهتم باناقتها ، اضافة الى ان حلما رافقها دوما ، بان تكون الاحلى والاجمل في عيون زوجها لهذا ابدعت في استعمال كل ما يجعلها جميلة في نظره ، ومن فوائد استعمال الحناء للشعر اذ ان الحنة تمنح الشعر ليس اللون الجميل فقط وانما تضفي عليه جاذبية والحناء تكسب الشعر الجمال والملمس الحريري ، لاسيما بأضافة بعض المواد الى خلطة الحناء مثل البيض مثلا لتقوية الشعر او الخل للتخلص من القشرة الذي فيه”.

واوضحت “اما من الادوات المستعملة في النقش فقد تطورت من استعمال اصابع اليد واعواد الكبريت الى الابرة ، اما في الوقت الحاضر لقد تفننت المراة في طريقة تحضير الحناء ، باضافة بعض المواد اليها ، حسب اللون المطلوب من هذه المواد : الكركردية يمنح النقوش اللون الاحمر ، والشاي يمنحه اللون الاسود  وقشر الرمان والجوز كمثبت ، والبابونج الذي يعقم ويفتح اللون ، ولاننسى الليمون العطرة وغيرها .

واشارت “وعن بعض النصائح التي نقدمها: على المرأة الا تنزع شعر بشرتها قبل عدة ايام من تحنية اطرافها  ، اذا كان لون الحناء الذي ترغبه بني فاتح محمر ، فعليها ان تتحنى قبل يومين من المناسبة حتى تأخذ الحناء شكلها الجذاب المطلوب ، اذا تحسست بشرة المرأة من الحناء وظهرت بعض البثور الحمراء على جلدها فعليها الا تقلق فهذه الحساسية سرعان ما ستذهب بعد يومين على الاكثر ، على المرأة ان تغسل شعرها جيدا قبل يومين من استعمال الحناء مزيلة عنه كل الزيوت والكريمات ، يجب ان تختار المراة الحناء ذات الرائحة الجيدة ، وذات اللون المائل الى الذهبي الذي يدل على حدتها ، وعند استعمالها يجب ان يظهر لونها الاحمر الباذنجاني ، اما اذا كان قاتما ، فهذا يدل على انها ممزوجة بمواد غريبة او قديمة قد تضر بالشعر”.

استعمل العرب الحناء في علاج الكثير من الامراض التي تم تشخيصها وعلاجها ، وعن علماؤنا العرب المسلمين الذين اكتشفوا فوائد الحناء منذ اكثر من الف عام ، وعدد العالم ابن سيناء فوائد الحناء وذكر انها قابضة للاسهال ، وعلاج للدوسنتاريا ، وبأنها تدخل في تركيب المراهم الشافية للاورام ، والحبوب الآكلة ، والبثور ، والجراح والقروح ، وكذلك تشفي من الآم المفاصل والصداع ، والآم مرض الخناق والاوجاع النسائية ، وان الحناء اذا وضعت على الراس لمدة طويلة فان المواد القابضة والمطهرة الموجودة بها ، تعمل على تنقية فروة الراس من الميكروبات والطفيليات ومن الافرازات الزائدة للدهون . كما يستعمل نبتة الحناء اليوم في تركيب ادوية معالجة الامراض السرطانية وامراض القلب والشرايين وغيرها ، الى جانب استعمالات كثيرة لهذه النبته ، واهمها انها تستعمل في دباغة الجلود وتدخل في تركيب المبيدات الحشرية .

وتقول ام محمد ان “جداتنا يقولون ان اغلب من يستعمل الحناء هو حليم وعطوف وايضا ان الحناء غذاء للبدن والروح في الماضي فكانوا جداتنا يستعملن الحناء بشكل مستمر وفي علاج كثير من الامراض الجلدية . وكانت جداتنا تقول بأن عمل قلادة من الحناء يجلب الحظ  للبنت في الزواج ، وان دفن حفنه من مسحوق الحناء في الارض الزراعية ، تزيد من خصوبة الارض وكل هذه الاقاويل بالطبع اغلبها خاطئة تماما . وايضا كانوا يعتقدون بان الشلل الذي يحدث لمن وضع الحناء للراس هو من عمل الجن والصحيح ان الشخص يجب ان يأخذ حذره عندما يضع الحناء للراس فلا يضعه على الراس البارد كي لايتاذى.

كما بينت “ان استعمال الحناء لم يقتصر على المراة فقط ، فقد استعمل الرجل الحناء ايضا وذلك من خلال عمله في الاعمال اليدوية وكذلك الاعمال الزراعية وما تتطلبه من تسلق اشجار النخيل المعروفة بنتوائتها الصلبة لهذا حنى اطرافه لقدرة الحناء على تشكيل طبقة عازلة تقي الجلد من التشققات ولميزة الحناء يلون الرجال لحاهم بهذه المادة ايضا” .

وتعد الحناء مادة تدخل ضمن علاج الامراض وهي علامة الفرح في الاعراس والمناسبات وذلك من خلال حفلة الحناء التي تقام للعروسين .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق