الحدث الجزائري

أول رد فعل من حزب علي بن فليس على تنظيم الانتخابات التشريعية والمحلية في ذات الوقت

اعتبر رئيس حزب طلائع الحريات بالنيابة, عبد القادر سعدي, يوم الخميس, أن تنظيم الانتخابات المحلية والتشريعية في يوم واحد يشكل “صعوبة من الناحية التطبيقية” وقد “يمس بمصداقية” العملية الانتخابية.

وقال السيد سعدي عقب الاستقبال الذي خص به من قبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, بمقر رئاسة الجمهورية, في إطار المشاورات التي يجريها مع الأحزاب السياسية: “لقد أبلغت السيد تبون بصعوبة تنظيم هذين الاستحقاقين (الانتخابات التشريعية والمحلية) في يوم واحد من الناحية التطبيقية, لاسيما ما تعلق بعملية الفرز التي يمكن أن تستغرق وقتا طويلا”, وهو ما قد يمس –مثلما قال– ب”مصداقية العملية الانتخابية ويؤثر في كسب ثقة المواطن”, مقترحا “تنظيم انتخابات المجالس الشعبية البلدية الولائية في يوم واحد”.

وأوضح في ذات السياق أن الرئيس تبون أكد أن الفصل في قرار تنظيم هذين الموعدين الانتخابيين “سيتم وفقا لاتجاه رأي الأغلبية من التشكيلات السياسية”.

وأضاف السيد سعدي أن لقاءه مع الرئيس تبون سمح أيضا بالتطرق إلى مشروع قانون الانتخابات, سيما ما تعلق بعتبة 4 % التي تشترط من الاحزاب السياسية تحقيقها في آخر مشاركة لها في انتخاب أعضاء المجالس الشعبية المنتخبة, مشيرا الى أنه أبلغ رئيس الجمهورية بضرورة “تجسيد مبدأ المساواة والإنصاف بين مختلف الأحزاب السياسية”.

من جهة أخرى, وصف ذات المسؤول هذا اللقاء ب”المثمر”, حيث شكل فرصة للحديث عن “عدة محاور متشعبة”.

كما ثمن رئيس حزب طلائع الحريات بالنيابة “التقاليد التي يؤسس لها السيد تبون في مجال التشاور المستمر مع ممثلي وسائل الإعلام والطبقة السياسية”, معربا عن أمله في أن “تستمر هذه المشاورات مستقبلا لتشمل دراسة مختلف الملفات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق