ولايات ومراسلون

أوامر صارمة من ” كوميصار ولاية سيدي بلعباس

ب  بوتنزال

شدد رئيس الأمن الولائي بأمن  ولاية  سيدي بلعباس على كافة منتسبي جهاز الشرطة بالولاية  رقم 22  على أن  الشرطة يجب أن تكون  مجندة بالكامل  لإنجاح الدخول المدرسي ومرافقة  المؤسسات التربوية  التلاميذ  و  السلطات المحلية  من أجل  رفع التحدي الكبير  الذي يواجه  الولاية  من أجل أم يمر دخول مدرسي هادئ  آمن  وسلس

وعليه  سطرت مصالح أمن ولاية سيدي بلعباس مخططا خاصا لتأمين الدخول المدرسي حيث جندت أكثر من 2000 شرطي من مختلف الرتب مع وضع فرق راجلة وراكبة على مستوى مختلف محاور الدوران، والنقاط القريبة من المؤسسات التربوية مع تدعيمها بفرق الدراجات النارية للتدخل السريع في حالة وقوع إنسداد مروري إلى جانب منع الوقوف والتوقف للمركبات في غير الأماكن المرخص لها وهذا للسهر على نجاح هذا الحدث التربوي الهام، زيادة على الحرص على تطبيق وفرض الأمن والنظام العام لحماية الأفراد والممتلكات وتنظيم حركة المرور حول محيط المؤسسات التربوية. تهدف هذه الإجراءات المتخذة من طرف مصالح أمن ولاية سيدي بلعباس إلى توفير الأمن بمحيط كل المؤسسات التعليمية “مدارس ابتدائية، متوسطات، ثانويات ” وهذا عن طريق تأمين وتكثيف دوريات المراقبة قرب محيط هذه المؤسسات خاصة في الفترات الصباحية المتزامنة مع أوقات الدخول، وكذا المسائية عند الخروج تسهيلا لحركة المرور بالقرب من هذه المؤسسات، وحفاظا على سلامة وأمن المتمدرسين والأطقم التربوية والإدارية على حد سواء . هذا كما برمجت شرطة سيدي بلعباس حملات تحسيسية وتوعوية بالمناسبة من المقرر أن تستمر طيلة السنة الدراسية 2020/2021 تتضمن برامج تحسيسية وتوعوية على غرار أهمية الإلتزام بالتدابير الوقائية للحد من تفشي جائحة كوفيد-19، السلامة المرورية، الوقاية من مختلف الآفات الإجتماعية كالتدخين والمخدرات وتعاطي الأقراص المهلوسة، حماية البيئة …..إلخ.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق