رياضة

أمل غريس ” ما قاموها … ما طلڨوها “

 

في وقت باشرت فيه الفرق الصاعدة حديثا الى قسم الهواة انتداباتها للاعبين تحسبا للموسم الكروي الجديد 2020/2021، لا يزال المناصر الغريسي ينتظر بفارغ الصبر موعد عقد الجمعية العامة العادية لقراءة التقرير المالي و الأدبي للرئيس المنتهي عهدته مؤخرا. في المقابل، علم موقع الجزائرية للأخبار من مصادره الموثوقة أن رئيس الفريق كان قد وعد خلال لقاء جمعه بالسلطات المحلية لذات المدينة بتسديد ديونه الحالية و ايداع التقرير المالي بدون ديون، ليتفاجئ الجميع بتقديمه للتقرير المالي يتضمن ديون بقيمة ما يزيد عن 500 مليون سنتيم، و امام هذه الوضعية ينتظر عشاق اللونين الاحمر و الابيض أي بوادر جديدة توحي بانفراج الأزمة أو تخفف من قلق الأنصار على فريقهم المفضل الذي أصبح لعبة في أيدي مسيرين لا يفقهون في عالم الكرة المستديرة شيئاً، و ما يثير حفيظة الأنصار هو أن هؤلاء المسيرين و رغم فشلهم الذريع في العديد من المرات جراء سوء التسيير و الانفراد بالقرارات الشخصية إلا أنه ورغم ذلك لم يتركوا المجال كأناس آخرين أكفاء لتسيير الفريق، ليبقى الخاسر الأكبر في نهاية المطاف هو المناصر البسيط و الفريق الذي أسسه الرجال و كتب اسمه في سجل الكبار.
سفيان .ي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق