ولايات ومراسلون

أصوات محلية تناشد والي تندوف لإعادة فتح سوق الجمعة

 

 

ناشد سكان ولاية تندوف السلطات الولائية على ضرورة إعادة فتح السوق الأسبوعي المعروف بسوق الجمعة والذي يرتاده المواطنون من شتى جهات الولاية حتى من قرية أم العسل التي تبعد عن مقر الولاية ب : 170 كلم أو من قرية حاسي مونير وغار جبيلات وهي مناطق مصنفة مناطق ظل ، كما يجد صغار التجار ضالتهم في نشر معروضاتهم المتنوعة من ألبسة وعطور خاصة ألبسة النساء المعروفة ب : الملحفة وهي قماش تلفه المرأة على جسدها وتوجد بأنواع متعددة وبأثمان تتراوح بين 4 آلاف دج إلى ما فوق ذلك ، من جهة أخرى يرتاد السوق الذي يدوم يومي الجمعة والسبت العديد من التجار من خارج الولاية لبيع سلعهم المتنوعة وبأثمان في متناول الجميع من أواني منزلية وأفرشة وغيرها ومعظمهم محدودي الدخل أو يعيلون أسر كبيرة وليس لديهم مدخول سوى بيع ما لديهم في السوق الأسبوعي الذي يعتبر عند الكثيرين مصدر الرزق ، ونظرا لجائحة كورونا وما خلفته من آثار على عيش أغلبية المواطنين ذوي الدخول الضعيفة أومنعدمي المداخيل تم غلق السوق الأسبوعي كإجراء وقائي من انتشار فيروس كوفيد 19 وبعد أن بدأ العد التنازلي لعدد الإصابات يناشد سكان تندوف والي الولاية على ضرورة التدخل لإمكانية تفعيل السوق من جديد مع حرصهم على إتباع الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار الفيروس .

علي سالم لفقير / الجزائرية للاخبار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق