ولايات ومراسلون

أدرار … الأسرة التربوية تواصل ” التمرد “

نظمت صباح اليوم الاثنين مجموعة “تجمع النقابات” المستقلة بقطاع التربية في ولاية ادرار الاثنين وقفة احتجاجية امام مقر ولاية ادرار لمطالبة والي الولاية شخصيا التدخل العاجل من اجل الاستجابة لمطالب عمال وموظفي القطاع المشروعة و إيفاد لجنة وزارية من وزارة التربية للتحقيق في ما أسمته بالخروق المسجلة في تسيير القطاع والوقوف على حالة الانسداد التي يشهدها جراء غياب الحوار بين ممثلي العمال والموظفين في اشارة الى النقابات المنضوية تحت لواء التجمع والمسئول الاول السابق عن القطاع بالولاية المنتهية مهامه “عبد الحق بومعيزة” مثمنة جهود من أسمتهم بالفاعلين الخيرين في مقدمتهم الامين العام لمديرية التربية ورئيس لجنة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني بالمجلس الشعبي الولائي لولاية ادرار مؤكدة ضرورة التدخل العاجل لان الحل بحسب المجموعة بيد والي الولاية قبل تفاقم الوضع,للاشارة كان المدير السابق للتربية لولاية ادرار “عبد الحق بومعيزة ” قد دعا كافة النقابات المعتمدة بادرار للحوار دون استثناء بدلا من طرح انشغالات ومشاكل الموظفين والعمال بحسبه عبر شبكة التواصل الاجتماعي موضحا ان مصالح المديرية بصدد اعداد رزنامة لقاءات فردية مع كل تنظيم نقابي من النقابات المتعمدة نافيا التضييق على العمل النقابي وعدم استقبال ممثلي النقابات للاستماع لمشاكل العمال نافيا ماوصفه باداعاءات مجموعة “تجمع النقابات ” مثمنا تجاوب مجموعة “تكتل النقابات” مع دعوات الحوار ورغبتها في حل مشاكل القطاع بالحوار حيث تم بحسبه الوصول لاتفاق لاجل حل كافة المشاكل المطروحة بحسب الاولويات والبقاء على تواصل لحلحة أي مشكلة قد تطرا مستقبلا املا انخراط الجميع في الحوار في اشارة الى مجموعة “تجمع نقابات” غير ان تجمع نقابات رفض أي حوار دون حضور الوالي شخصيا فيما انهت وزارة التربية مهام المدير بومعيزة في اطار حركة جزئية مست انهاء مهام23مدير وتحويل11مدير اخر حيث شهد مقر والي ولاية أدرار مطلع هذا الأسبوع تنصيب محمد منصوري مديرا للتربية لولاية ادرار خلفا لعبد المجيد بومعيزة الذي انهيت مهامه بعد ان أمضى قرابة سبع سنوات في المنصب ذاته حيث واجهت سياسته مؤخرا معارضة من قبل مجموعة نقابات أطلقت على نفسها تجمع النقابات المستقبلة فيما لقيت تجاوبا من مجموعة اخرى سمت نفسها بتكتل النقابات المستقبلة والتي توصلت الى اتفاق بعد اجتماع موسع معه بحضور إطارات مختلف المصالح الى اتفاق يقضي بحل القضايا والمشاكل العالقة بينما اتهمته مجموعة نقابات التجمع بممارسة التعسف والإقصاء والتهميش والتضييق على العمل النقابي مهددة بتنظيم وقفة احتجاجية ثانية في غضون 20يوما بعد الوقفة الاولى

ب العربي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق