ولايات ومراسلون

أخبار غليزان …هكذا مر يوم الانتخابات الرئاسية في غليزان وهكذا فاز تبون عبد المجيد بالأغلبية

137 ألف ناخب يصوتون على عبد المجيد تبون وسط تفائل المواطنين

عرفت عملية الإنتخابات الرئاسية ليوم الخميس الماضي إقبالا كبيرا للناخبين الذين أدوا واجبهم الأنتخابي في اجواء ميزها الهدود و النظام فيما عززت قوات الشرطة تواجدها بمراكز الإقتراع البالغ عددها 364 مركزا تضم 1231 مكتب إقتراع عبر 38 بلدية المشكلة للولاية ن و كانت الشروق حاضرة صبيحة الخميس بمتوسط الشهيد بن نعمة مصطفى وسط عاصمة الولاية اين أدت والي الولاية السيدة نصيرة براهيمي واجبها الوطني وسط جموع المواطنين و بالمناسبة وجهت كلمة عبر وسائل الإعلام دعت فيها مواطني الولاية و خاصة االعنصر النسوي للذهاب بقوة على صناديق الاقتراع لاداء واجبهم الانتخابي كما اعتبرت ان هذا الحدث التاريخي هو بمثابة عرس لكل الجزائريين الغيورين على وطنهم .

هذا و حسب الاصداء التي رصدتها الجزائرية للأخبار عبر الكثير من مراكز الاقثتراع فقد بلغت نسبة التصويت في حدود الساعة الحادية عشرو نحو 11.02 بالمائة و هو ما يعادل 49293 من مجموع 440102 اين تقدم الناخبون الى مراكز الاقتراع بكثافة اذ وصلت نسبة الاقتراع بعد الزوال الى 26.78 بالمائة من تعداد المصوتين البالغ عددهم 117869 و الذين إزداد عددهم مع الوقت رغم تسجيل بعض الملاحظات فيما يخص حرمان الكثير من المواطنين من أداء واجبهم الانتخابي بسبب عدم وجود اسمائهم بمراكز انتخحابهم المعتادة و هو ما ادى الى توتر و غضب هؤلاء المواكطنين الذين تاهوا في العديد من المراكز بحثا عن اسمائهم حيث التقت الشروق ببعضهم امام اللجنة الولاية لمراقبة الانتخابات بحثا عن المنسق الولائي لطذرح المشكل عليه غير انه لم يكن ساعتها متواجدا بمكتبه و قيل انه خرج في مهمة كما شهد مقر مكتنب الانتخابات على مستوى بلدية غليزان طوابير لمواطنين قصدوا المصلحة لاستلام بطاقة الناخب التي تاخر موعد استلامها لاسباب تنظيمية .

هذا و انتهت عملية الاقتراع في حدود السابعة و بعض الدقائق لتغلق مكاتب التصويت و يشرع في عملية الفرز التي كشفت عن فوز المرشح القوي في هذه الإنتخابات عبد المجيد تبون الذي إختاره الناخبون الغليزانيون الذين صوت عليه نحو 137000 أي بنسبة قاربت ال90 بالمائة من عدد المصوتين فيما بلغت نسبة المشاركة النهائية على مستوى ولاية غليزان .49.31 بالمائة اما عدد الناخبين فقد بلغ 217036 . و بالمناسبة رصدت الجزائرية للاخبار بعض الاراء لبعض المواطنين و ‘لإعلاميين الذين عبروا عن تفائلهم و أرتياحهم جراء سير عملية التصويت و كذا التنظيم المحكم الذي ساد العملية فيما حيث أجمعت الأراء على ان انتخاب المرشح عبد المجيد تبون رئيسا ثامنا للجمهورية هو بمثابة انتصار كبير للشعب الجزائري الذي اعطى درسا للدول المتربصة بالشأن الداخلي للجزائر كما دعوا الرئيس الجديد الى مواصلة مكافحة الفساد الاداري و المالي و البيروقراطية خاصة بولاية غليزان التي تمر بمرحلة فراغ في جميع الميادين . محمد الامين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق