رياضة

آخر وأهم تصريحات مدرب شبيبة القبائل وتوقعاته للموسم القادم

عبر مدرب شبيبة القبائل، التونسي يامن الزلفاني هذا الإثنين عن رضاه على عملية الإستقدامات التي أشرف عليها رفقة الطاقم الإداري خلال فترة التحويلات الصيفية الجارية حاليا.

وصرح الزلفاني للموقع الرسمي للنادي، أنه متشوق للعودة إلى الجزائر للإشراف شخصيا على التحضيرات تحسبا لإنطلاق الموسم الكروي الجديد “أتواجد في حالة جيدة، لكنني إشتقت للفريق وللأنصار، أنا متشوق للعودة إلى الجزائر في أقرب وقت للإشراف على التحضيرات” كما كشف أن استقدامات الفريق لهذا الصيف، قام بدراستها مع خلية الإستقدامات، بعد معاينة العديد من الفيديوهات للاعبين المستهدفين “مباشرة بعد الإعلان عن نهاية الموسم الكروي شكلنا خلية خاصة، مهمتها الإشراف على الإستقدامات، العملية تمت في ظروف جيدة وكانت لنا الفرصة لمعاينة العناصر الجديدة خلال تربص أقبو ببجاية، نحن في إنتظار إجراء المواجهات الودية لضبط ملامح التعداد الذي سنخوض به المنافسات الرسمية”، ليضيف “حتى ولو لاحظنا أنه لاتزال هناك بعض النقائص الوقت لا يزال في صالحنا لتدعيم التشكيلة بعض الأسماء”.

وتطرق المدرب التونسي خلال تدخله على الموقع الرسمي للنادي إلى قضية الثلاثي دراجي، طوبال، وبولحية الذين لم يلتحقوا بعد بالتشكيلة قائلا “نعول كثيرا على هذا الثلاثي، فالجميع يعلم سبب غيابهم، لكنهم يتبعون تحضيرات خاصة، تحت متابعة المحضر البدني رودولف وهو ما سيسمح لهم على إستعادة قدراتهم البدنية والفنية بعد توقف دام أزيد من سبعة أشهر. حاليا نحن ننتظر بشغف إعادة فتح الحدود لكي يتسنى لهذا الثلاثي الإلتحاق بالتشكيلة لمواصلة التحضيرات.”

وخلال تدخله أيضا أكد الزلفني أنه قام بكل الإجراءات للحصول على إجازة “كاف أ” التي حرمته الموسم الفارط على الجلوس على دكة البدلاء “قمت بتسجيل نفسي في الجزائر وتونس لإجتياز شهادة “كاف أ” وإنشاء الله المشكل سيحل وسيكون بمقدوري الإشراف على التشكيلة خلال المواجهات الرسمية”.

 وفي ختام حديثه صرح مدرب الشبيبة قائلا “سنحوال إرضاء أنصار شبيبة القبائل، وسأكون أول شخص سيدافع على ألوان “الكناري” وسأعمل على ترك بصماتي في هذا النادي العريق وهذا بطبيعة الحال بمساعدة الجميع من لاعبين، مسيرين وخاصة الأنصار فنحن لدينا تشكيلة قوية بإمكنها لعب الأدوار الأولى”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق