مجتمع

15 ألف عالم يحذرون دول العالم من كارثة ماهي ؟

أحمد الربعي
ـــــــــــــ
يتجه العالم يخطوات ثابتة نحو كارثة حقيقية حسب بيان وقع عليه 15 ألف عالم، حذروا فيه الدول من مغبة الاستمرار في انتهاج السياسات المضرة البيئة ، والتي قد تنتهي بإبادة الحياة الطبيعية، العلماء و الباحثون المنتشرون في مختلف دول العالم، حذرو عبر وثيقة صدرت عنهم ووقع عليها أكثر من 15 ألف عالم، من تعرض المستقبل الذي نتمناه للمجتمع البشري والممالك النباتية والحيوانية لخطر حقيقي.
وبحسب بيان لاتحاد العلماء  فإن العلماء حدثوا على وثيقة “يوم القيامة” الصادرة عام 1992، لنشر تحذيرات حول مستجدات معركة الحفاظ على كوكب الأرض.
وأصدر اتحاد العلماء المعنيين عام 1992 وثيقة “تحذير علماء العالم للإنسانية”، حيث وُقعت الرسالة المفتوحة قبل 30عاما من علماء حازوا على جائزة نوبل في العلوم، وذكرت أن البشرية في خطر محدق.
وقال الاتحاد في بيانه إنه “إذا لم يتم معالجة المشكلة، فإن العديد من ممارساتنا الحالية تعرض المستقبل الذي نتمناه للمجتمع البشري والممالك النباتية والحيوانية لخطر حقيقي”.
وأضاف أنه “ربما تغير العالم الحي الذي لن يكون قادرا على الحفاظ على الحياة بالطريقة التي نعرفها”، لافتا إلى أنه “بعد مرور عقدين ونصف تقريبا، يبدو مستقبل الكوكب أكثر سوءا من ذلك”.
وفي إشعار ثان صاغه ويليام ريبل، أستاذ البيئة في ولاية أوريغون، كان عنوانه “تحذير العلماء العالميين للإنسانية”، وحذر من أن البشرية أخفقت في إحراز تقدم كاف في حل تحدياتها البيئية، والوقت ينفد من بين أيدينا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى