الحدث الجزائري

09 ولايات جزائرية منها وهران والجزائر معنية بمشاريع هامة للقضاء على أزمة المياه

 
ليلى بلدي
أكد وزير الموارد المائية و الأمن المائي، كريم حسني،  في جلسة للرد على الأسئلة الشفوية بمجلس الأمة،  عن حزمة اجراءات  للقضاء على أزمة  المياه في  09 ولايات، وكشف الوزير أن قطاعه يسعى لإعادة استعمال المياه المطهرة في سقي 24 ألف هكتار من الاراضي الفلاحية بحلول 2024 والوصول إلى مساحة 400 الف هكتار في آفاق سنة 2030 منها 16 ألف هكتار في الهضاب العليا.
وفضلا عن القطاع الفلاحي، فإن جهود تطوير قدرات التصفية تهدف إلى استعمال هذا المورد في مجالات أخرى كالصناعة وسقي الحدائق العمومية ومكافحة حرائق الغابات وفي تلبية حاجيات مشروع السد الاخضر.
غير أن تجسيد هذا البرنامج “الهام والطموح” مرهون بتوفر الغلاف المالي اللازم لإنجاز مختلف المشاريع، يؤكد الوزير.
أما بخصوص مشكلة شح مياه الأمطار، أكد أن السلطات العمومية اعتمدت برنامج يسعى إلى رفع نسبة الاعتماد على المياه المحلاة من 17 بالمائة حاليا إلى 42 بالمائة في 2024 وإلى 60 بالمائة في افاق 2030.
وسيستفيد من هذه المشاريع سكان المدن الساحلية والمدن المحاذية لها أي ما يمثل كثافة سكانية تعادل 80 بالمائة من إجمالي سكان الوطن.
وذكر في ذات الاطار أنه سيتم إنجاز هذا البرنامج على مرحلتين حيث تخص المرحلة الأولى إنجاز خمس محطات ما بين سنتي 2022 -2024 وهي محطة “كاب بلان” بولاية وهران ومحطة الجزائر-غرب بفوكة ومحطة الجزائر-شرق بكاب جنات ومحطة بجاية ومحطة الطارف.
أما المرحلة الثانية -يضيف السيد حسني- فسيتم إنجازها ما بين 2025 -2030 وتتضمن إنجاز ستة محطات إضافية وهي محطة مستغانم-شرق ومحطة تلمسان ومحطة الشلف-شرق ومحطة تامدة بولاية تيزي وزو ومحطة جيجل ومحطة سكيكدة.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى