رياضة

هل انتهى زمن المروغة في كرة القدم ؟

كابتن فاروق

بسبب تعقيدات كرة القدم اندثرت بعض من المهارات الاساسيه للعبه رغم انها تعد حلا مميزا في بعض الحالات ، المراوغه مثلا مثال على ذلك👌🏻
والحديث الان عن المراوغه بالكرة وليس عن المراوغه او التمويه بالجسد لان هناك فارق بين استخدام كل منهما ، الهدف من المراوغه هو التخلص من المنافس وضغطه وكسب مساحات في الملعب من خلال استخدام هذه المهاره ، كذلك في وضعية ١ ضد ١ في حالة عدم وجود زميل للتمرير والاستناد عليه تكون المراوغه هي الحل الامثل في تلك الوضعيه ،
المراوغه يمكن ان نطلق عليها للتبسيط هي محاولة القيام بحركتن متتاليتين الاولى بهدف الخداع والثانيه هي الحركة الاصليه ،
المراوغه تختلف عن الدحرجة كون الدحرج تتم في اتجاه واحد لكن المراوغه يتم فيها تغيير الاتجاهات حسب السياق ،
كذلك المراوغه ترتبط بالعامل الذهني لدى اللاعب ويجب ان تكون استجابته العقليه عاليه وسليمه لانه سيقوم بمهارة تعتبر مركبه ويجب عليه الحفاظ على كرته بعد اداءها لذلك لابد وان يكون الوعي الذهني لدى اللاعب موجود بشكل كبير ،
اما اساس موضوعنا عن الاغراض الاساسيه للمراوغه فيمكن ان نختصرها في التالي:
كسر مصيدة التسلل، اعطاء فرصه للزملاء للتحرك وكسب المساحة ، تشتيت انتباه المنافس ، تاخير اللعب وكسب بعض الوقت ، كسر الضغط ، كذلك تستخدم في محاولة الحصول على اخطاء في المناطق القريبة من المرمى او محاولة الحصول على ركلة جزاء واشياء اخرى من هذا القبيل .
اندثار وقلة استخدام هذه المهارة ياتي لسبب كم التكتيكات التي اصبحت موجوده في عالم كرة القدم واللتي تتطلب استخدام مهارات اخرى ولكن تظل هذه المهاراه مفتاح وحل كبير لكثير من التعقيدات الخططيه التي تحدث في الملعب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى