الجزائر من الداخلخدمات واستشاراتقانون وعلوم سياسية و إدارية

العناصر الرئيسية في الإدارة المدرسية

 
محمد حسن ناصر
 
تشترك الإدارة العامة والإدارة التعليمية والإدارة المدرسية في عدة عناصر هي:
وسوف نقوم بشرح هذا العناصر بالتفصيل، كما ييلي:
أولاً: التخطيط:
يعتبر التخطيط أهم عناصر الإدارة المدرسية، فبدون التخطيط لا يمكن تنفيذ الأعمال على الوجه المطلوب، وكما هو معروف فإن التخطيط هو التكفير المنظم اللازم تنفيذ أي عمل والذي ينتهي باتخاذ القرارات المتعلقة بما يجب عمله في المتسبل، وكيف يعمل، وما هي الإمكانيات البشرية والمادية اللازمة لتنفيذه، وعلى هذا يمكن تقسيم التخطيط الى عدة عناصر هي:
‌أ-تحديد الأهداف المراد تحقيقها.
‌ب- إقرار الإجراءات أي الخطوات التفصيلية التي تتبع مختلف العمليات.
‌ج- وضع السياسات التي تحكم تصرفات العاملين.
‌د-وضع الاستراتيجية.
كما يجب الاعتماد على وسائل التكنولوجيا في عملية التخطيط لإدارة المدرسية من خلال الاعتماد على برنامج الادارة المدرسية والذي اصبح يعتبر شيء اساسي في العلمية التنظيمية للمدارس مثلا لكن السؤال هو ماذا نقصد بالادرة المدرسية عبر البرنامج .
تعريف برنامج ادارة المدارس
هو عبارة عن برنامج الكتروني حاسوبي لديه قادعة بيانات حيث تستطيع من خلاله تنظيم كل الأمور التنظيمية الخاصة بالمدرسة سواء الطلاب او المدرسين او حساب الميزانية يمكن الاطلاع اكثر على برنامج ادارة المدارس من هنا: https://bit.ly/School-management-program
ثانياً: التنظيم:
هو العنصر الثاني من عناصر الإدارة المدرسية، ويعني التنظيم توزيع الأعمال المختلفة على العاملين كل في مجال تخصصه، وإعطاء هؤلاء العاملين الصلاحيات لإنجاز ما أسند إليهم من أعمال في أقصر وقت ممكن وبأقل تكلفة، وبأعلى مستوى للأداء، والتنظيم يعني في مجال الإدارة المدرسية وضع الترتيبات الكفيلة بتحقيق الأهداف المدرسية، ومن مقتضيات التنظيم في الإدارة المدرسية:
‌أ- دراسة دقيقة لأوضاع المدرسة، ومتطلبات العمل داخلها وخارجها.
‌ب- الإحاطة بما تتضمنه اللوائح والتعليمات والنشرات والقرارات الخاصة بالتعليم عامة وبالإدارة المدرسية خاصة.
‌ج- إعداد متطلبات العمل واتخاذ الترتيبات الضرورية لتنفيذ سواء فيما يتعلق بالقوى البشرية او ما يتعلق بالتجهيزات والملاعب.
‌د- حسن توزيع المسؤوليات على القائمين بها، مع حسن أداء العمل المدرس وممارسة الأنشطة بجدية، وتحقيق الغايات المرجوة منها.
ثالثاً: التنسيق:
يقصد به في الإدارة المدرسية تحقيق الانسجام بين مختلف أوجه النشاط في المدرسة، ولا يمكن تحقيق التنسيق ما لم تحدد أهداف النشاط وتوزع الأعمال بكل دقة، والتنسيق يهدف فيما يهدف إليه الى عدم التضارب في الاختصاصات المحددة للعاملين في المدرسة، إن من أكبر المشاكل التي تواجه الإدارة المدرسية الصراع الإداري بسبب تضارب الاختصاصات وعدم ووضح الأهداف، وعندما يكون التنسيق تخف حدة الصراع وتتضح المسؤوليات ولا يكون هناك مجال للتهرب من تبعات الأعمال.
رابعاً: التوجيه:
ان التوجيه هو العنصر الرابع من عناصر الإدارة المدرسة، ويعني التوجيه في الإدارة المدرسية الاتصال بالمعلمين والإداريين العاملين في المدرسة من أجلها، ومن أهم المبادئ التي يقوم عليها التوجيه في الإدارة المدرسية:
‌أ- اختيار الأسلوب: يجب على مدير المدرسة أن يختار أسلوب التوجيه الأكثر مناسبة للأفراد الذي يتولى توجيههم بما يتفق ونوع العمل المطلوب منهم إنجازه، والاختيار الحقيقي يتم من بين البدائل المتاحة للتوجيه وعلى أساس ما عليه كل أسلوب.
‌ب- وحدة الأمر: فمن المعلوم ان التوجيه يكون أكثر فاعلية وجدوى إذا ما تلقى العاملون في المدرسة الإرشادات والأوامر من مصدر واحد.
‌ج- الإشراف المباشر: الإشراف المباشر أمر ضروري وهام في عملية التوجيه، ويكون ذا فاعلية أكبر عندما يكون الاتصال الشخصي بين الرئيس والمرؤوس.
خامساً: المتابعة:
يقصد بها الإشراف على تنفيذما تم التخطيط او التنظيم له، ويشمل ذلك كل ما يتعلق بالدراسة والأنشطة او الأعمال الإدارية، أو غير ذلك مما تقدمه المدرسة للعاملين بها من معلمين وإداريين وطلبة، ولكي تحقق المتابعة أهدافها ينبغي اتخاذ ما يلي:
1- تهيئة الجو المناسب لعمل المثمر، مما يشيع فيه من تعاون وتآلف والإفادة من الخبرات المختلفة.
2- مدوامة الاتصال بمجالات العمل والتأكد من أن الأعمال تسير، كما خطط لها ومعرفة نواحي النقص او القصور، ومحاولة تداركها، وممارسة المشكلات، ومحاولة التعليق عليها وتذليل ما قد يوجد من صعوبات.
3- اليقظة التامة من إدارة المدرسة، ممثلة في مديريها ومعلميها وإدارييها.
4- جعل الاجتماعات مجالاً واسعاً للمشورة، وتبادل الآراء واتخاذ القرارات، بالإضافة الى مناقشة ما يعن للمدرسة من أمور تعود بالفائدة على المدرسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى