الحدث الجزائريالصحافة الجديدة

الدعوة الى وضع اطار تنظيمي خاص بالصحافة الالكترونية

دعا جامعيون و مهنيون من قطاع الاتصال اليوم الخميس بالجزائر الى ضرورة اعداد نصوص قوانين “واضحة” تسير الصحافة الالكترونية بغية ترقية هذا المجال الإعلامي.
و في مداخلة لها خلال يوم دراسي حول المنظومة القانونية لقطاع الاتصال, دعت عميدة جامعة علوم الاعلام و الاتصال للجزائر السيدة عطوي مليكة الى وضع اطار تنظيمي خاص بالصحافة الالكترونية.
من جهة أخرى, أكدت المتدخلة على أهمية تكوين الصحافيين بهدف مواكبة التطور التكنولوجي مما سيسمح ببث “محتوى موثوق ” في مجال الاعلام.
و من جانبه, وصف مدير الموقع الإلكتروني “eskremnews” السيد طيب دهكال قرار السلطات العمومية بتنظيم الصحافة الإلكترونية ب “الصائب” معتبرا أن التطورات الرقمية و تطوير المحتويات الرقمية “تلزمنا بالتكيف مع هذه التطورات”.
كما يرى أن الصحافيين المدعوون لممارسة هذه المهنة “يجب ان يكونوا محترفين حقيقيين يحترمون بصرامة أخلاقيات المهنة”.
و لتحقيق ذلك اقترح المتدخل اعداد دليل رقمي وطني يحصي مساحات النشر الإلكتروني الوطني (الصحف الإلكترونية و المدونات المجانية و المواقع المتخصصة) و إنشاء معاهد للتعليم و التكوين مخصصة للصحافة الإلكترونية.
ومن جهتهم اكد متدخلون آخرون على أهمية تشجيع “إنشاء مواقع للصحافة الرقمية على المستوى المحلي و اعداد مدونات أخلاقية لممارسة النشر الإلكتروني”. كما يتعلق الأمر أيضا ب”حل المشاكل المرتبطة بالبنية التحتية والإنترنت إضافة إلى الدفع الالكتروني”.
و من المرتقب أن يتوج اليوم الدراسي حول المنظومة القانونية لقطاع الاتصال الذي يجري بحضور ممثلي وسائل الإعلام العمومية و الخاصة بتوصيات ستأخذها وزارة القطاع بعين الاعتبار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى