إقتصادالجزائر من الداخل

اقتصاد التأثير

محمد العزاوي

ما هو اقتصاد التأثير: Impact Economy؟
إن ما يتناوله إقتصاد التأثير، يؤكد عليه منذ مدة صناع السياسة في العالم وهو إن توسيع الفرص الإقتصادية يعد أمراً أساسياً لتحقيق المصلحة الوطنية وأهمية توسيع الدور الحكومي، وبناء مستويات متقدمة من الشراكة والتعاون ودعم القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني، ليكون أكثر فعالية. وخلق الفرص وتقليص البطالة وتحسين التعليم ومعالجة مشكلات البيئة وزيادة دور مؤسسات القطاع الخاص في رسم السياسات الحكومية لتعزيز وتوسيع إقتصاد التأثير.
ولذلك تعرضت الشركات وخاصة الكبيرة في الولايات المتحدة الى موجة قوية من الانتقادات نتيجة للمشاكل الاجتماعية والبيئية والاقتصادية التي واجهتها امريكا وباقي دول العالم.
وتؤكد هيلاري كلينتون في خطابها عام 2012 بحضور 250 من المستثمرين ورجال الأعمال والعلماء والأكاديميين وصناع القرار في منتدى إقتصاد التأثير العالمي نداء من أجل بناء القيم المشتركةCreated Shared Value في الإقتصاد العالمي.
(The Secretary’s Global Impact Economy Forum, Washington, DC April 26-27, 2012)
حيث أكدت في عالم اليوم هناك واحد من كل ثلاثة أشخاص في العالم اليوم يعيش على أقل من دولارين يومياً، وترى إن توسيع الفرص الإقتصادية أمر أساسي لتحقيق مصلحة امريكا الوطنية. حيث ان لدى الولايات المتحدة الفرصة للتلاقي والاعتراف من جانب الحكومة، والقطاع الخاص، والمجتمع المدني، وبأنه يمكن أن يكون ذلك أكثر فعالية العمل معا وخلق الفرص لتعزيز وتوسيع إقتصاد التأثيرImpact Economy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى