أخبارالجزائر من الداخلولايات ومراسلون

ولاية تيارت.. المشروع الحلم سيجسد حسب وزير في الحكومة

يعتبر أغلب سكان ولاية تيارت أن هذا المشروع هم الحلم الذي ينتظره الجميع ، إنه مشروع كبير سيحقق نقلة تنموية بالولاية رقم 14 ، ويتعلق الامر بربط الولاية بالطريق السريع شرق غرب ، و قد أكد وزير الاشغال العمومية و المنشآت القاعدية، لخضر رخروخ، ، أن الوزارة سطرت برنامجا لإطلاق مشاريع لربط عدة طرق بولاية تيارت بالطريق السيار شرق-غرب.

وأوضح الوزير، خلال جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني خصصت لطرح الاسئلة الشفوية، ان الدراسات الاستشرافية الخاصة بتطوير الطرق و المنشآت القاعدية من خلال المخطط التوجيهي للطرق و الطرق السيارة و مخطط منشآت السكك الحديدية اولت للولاية “أهمية بالغة” كونها تربط شمال بجنوب الوطن.

و أضاف بأن ربط ولاية تيارت بالطريق السيار شرق غرب سيتم عبر ازدواجية كل من الطريق الوطني رقم 23 الذي يربط تيارت بولاية غليزان و الطريق الوطني رقم 40 بين الدحموني و حدود ولاية الجلفة (64 كلم) و كذا الطريق الوطني رقم 14 تيارت-تيسمسيلت.

وأكد السيد رخروخ، في رده على سؤال طرحه النائب سليمان زرقاني ( حركة مجتمع السلم)، أنه سيتم “عن قريب الانطلاق في الدراسة المتعلقة بالشطر المتبقي من مقطع ازدواجية الطريق الوطني رقم 14 على مسافة 30 كلم”، مضيفا أنه سيتم تسجيل عملية انجاز ازدواجية الطرق الوطنية رقم 23 و 14 و 40 “بعد الانتهاء من الدراسات التقنية”.

وأوضح الوزير في ذات الصدد ان شبكة الطرق بولاية تيارت ستستفيد كذلك من المشاريع التي ادرجت ضمن البرنامج التكميلي الذي اقره رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، لربط ولاية تيسمسيلت بالطريق السيار شرق-غرب لا سيما عن طريق ازدواجية الطريق الوطني رقم 127 (العيون-قصر البخاري) على مسافة 73 كلم.

وعلاوة على تسجيل برامج لصيانة الطرق بالولاية و المسجلة في 2022 بطول اجمالي فاق 130 كلم، استفادت ولاية تيارت في ذات الاطار -يضيف الوزير- من نحو 30 عملية للصيانة و تدعيم الطرق الوطنية و المنشآت الفنية خلال السنة الجارية بغلاف اجمالي فاق 5 ملايير دج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى