ثقافة

“واني غافلة” قصيدة متميزة للشاعرة العربية و التونسية سمراء الجنوب نجوى النوي

“واني غافلة” قصيدة متميزة للشاعرة العربية و التونسية سمراء الجنوب نجوى النوي

تميزت بكثير من الكتابات الشعرية و بحضور كبير في مختلف التظاهرات الثقافية و المهرجانات ، لها العديد من القصائد ،التي مكنتها من حجز موقع لها في الساحة الأدبية، سواء على المستوى المحلي بتونس أو على المستوى الوطني العربي .

“واني غافلة’

و أني غافلة دقات قلبك جتني….بخفقاتها ناداني
و ظنيت كما سمعتها سمعتني….و أني غافلة…..

ركبك قدايا و صلني..و ظنيت ودعت الهوى وجفلني
سارعت عل خطواتها لكني…جيت لاحقة منه الرجل ردّتني …
تماديت لكنّه اللّهيب و صلني….و دقّاتها بعد الغفو زارتني ….
و أني غافلة دقات قلبك جتني

كيف زارني طاوعته…..صافي هواك نقي ما مانعته
أصل المودة من صفاوة نعته….قرّبتله أمواجه قداه جبدتني …..
و انطعتله و سلّمت ما صار عته…ليه المحبه الدافية هزّتني …
و اني غافلة دقات قلبك جتني

دخلت الغريق بروحي….تلاجيت بالوحدة دفنت جروحي …
وعبّيت بالدمعة مليته لوحي….تذكرت أيام الغلال غدرتني …
و يا نفس ملّي بالمتاعب بوحي….قدّاش من نار المحبّة كوتني …
و اني غافلة دقات قلبك جتني…..

قداش ما تكويت و قداش من فرقة حبيبي بكيت
و قداش ناديتك وما رديت….فلحظة غريبة محبتك ذلّتني …
و كيفاش في جرحك قديم عانيت….هبّت علي نسمتك نسّتني …

و أني غافلة دقات قلبك جتني….بخفقانها نادتني
و ظنيت كما سمعتها سمعتني…..و أني غافلة….

و هي إحدى إبداعات الأدبية التونسية سمراء الجنوب “نجوى النوي” التي أثرت من خلال كتباتها الساحة الثقافية المحلية و العربية ، نظرا لمساهماتها الفعالة و الكبيرة في الكثير من الأنشطة الثقافية ، خاصة الأدبية منها ، فلها منا كل التوفيق و النجاح في مشوارها الأدبي .

الطيب بونوة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى