تعاليقرأي

هيا نتعلم آداب الأكل

هيا نتعلم آداب الأكل

في جلسة عائلية على مائدة الطعام ، أقبل أحمد يشارك أسرته الطعام . كانت تلك أول جلسة عائلية ، يشارك فيها أسرته المائدة .
كانت يداه ترتجفان ، يحاول مداعبة الملعقة ، يمينا وشمالا ، يتحرك بعفوية الأطفال ، يصارع اللقمة متلهفا ، والفتات يتطاير بين يديه .
كانت عين أمّه تَرْقُبه ، تلاحظ كل حركة وسكنة .
أخذت تلاطفه برقّة وحنان .
تقول صغيري الجميل : للأكل آدابه، علّمها لنا رسولنا الكريم .
بادر أحمد أمّه : أمّي إني متشوق لمعرفة هذه الآداب ، لأعمل على الاقتداء بها.
الأم : حسنا بنيّ ، حين نجلس للأكل نسمي الله أولا .
أحمد : نسمي الله ، ماذا تقصدين ؟
الأم : نقول بسم الله في أوّل الطعام ، بعد تنظيف اليدين .
فندعو الله بهذا الدعاء المأثور .
( اللهم بارك لنا فيما رزقنا وقنا عذاب النار بسم الله)
أحمد : وبعدها ماذا نفعل يا أمّاه ؟
الأم : نأكل بيميننا و مما يلينا ، أي من الجهة التي تقابلنا ، نأكل باليد اليمنى فالبركة في التيامن .
أحمد : أمّي شوقتني للأكل معكم .
الأمّ : لك ذلك شريطة أن تكون هادئا في جلوسك ، فلا تسرع في الأكل ، ولا تعيب الطعام المقدم لك ، إن أحببته أكلته ، وإن كرهته لا تأكله ، فرزق الله لا يعاب. أحمد : شكرا أمّي أبقاك الله لي دخرا .
الأمّ : ولا ننسى أن نشكر الله على نعمة الطعام ، فالشكر عبادة.
فندعو عند الانتهاء من الطعام ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: « مَنْ أَكَلَ طَعَامًا فَقَالَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَطْعَمَنِي هَذَا وَرَزَقَنِيهِ مِنْ غَيْرِ حَوْلٍ مِنِّي وَلَا قُوَّةٍ غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ».
ومن آدابه غسل اليدين بعد الانتهاء من الطعام ، كي نحمي جسمنا من الجراثيم والأمراض الخطيرة .
فالأكل بنيّ يقوي أجسامنا ، يجعلنا أقوياء أصحاء.
أحمد : شكرا لك أمّي الحبيبة ، على هذه الفوائد العظيمة ، سأعمل على تطبيقها عند كل وجبة .

الأستاذ حشاني زغيدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى