أخبارثقافةولايات ومراسلون

ندوة “التراث الثقافي الفلسطيني في ظل الحرب على غزة” بدار الثقافة تيسمسيلت

بمناسبة إختتام شهر التراث المصادف للثامن عشر من شهر ماي من كل سنة و في إطار البرنامج المسطر ، نظمت هذا اليوم دار الثقافة مولود قاسم نايت بلقاسم ندوة علمية بعنوان “التراث الثقافي الفلسطيني في ظل الحرب على غزة” أشرف على تأطيرها الباحث في علم الآثار البروفيسور  عبد القادر دحدوح و ذلك تحت شعار”التراث الثقافي و إدارة المخاطر في ظل الأزمات و الكوارث الطبيعية” ، يأتي ذلك نصرة للقضية في مواجهة العدو الصهيوني الغاشم و تضامنا مع الشعب الفلسطيني ، لاسيما سكان قطاع غزة الذي لا يزال يحارب و يكافح ضد الظلم و القهر بكل ما له من قوه و من جهد ، إضافة إلى ذلك ما يشهده القطاع من إبادة جماعية و من تدمير لكل ما هو قائم ، خاصة منازل المواطنين و البنية التحتية ، بما فيها رموزه التاريخية و الثقافية الممتدة إلى الأزمنة و العصور القديمة لمحو الرموز الحضارية لهذا الشعب الأصيل المتشبث بأرضه الطاهرة ، أرض الأنبياء و الرسل و كذا أرض الشهداء و المرابطين  ، الندوة إحتضنتها قاعة المطالعة التابعة لمؤسسة دار الثقافة و قد حضرها عدد من الأساتذة و من المهتمنين بالتراث و كذا بعض الكتاب المحليين ، إلى جانب بعض المختصين في الأثار من مديرية الثقافة بالولاية ، حيث كشف البروفيسور عبد القادر دحدوح بالمناسبة التدمير الممنهج للتراث من طرف آلة الحرب الإسرائيلية خلال هذه الحرب و أيضا خلال مختلف الإعتداءات الصهونية التي طالت المنطقة ، بما فيها القدس الشريف و ذلك كله بهدف طمس هوية الفلسطينين و كل ما يبرز إنتمائهم بشتى الحجج و الذرائع .

الطيب بونوة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى