مجتمع

من نهر النيل بمصر إلى نهر الراين بستراسبورغ الحضارة الإسلامية العربية تحط الرحال بعاصمة الألزاس.

من نهر النيل بمصر إلى نهر الراين بستراسبورغ الحضارة الإسلامية العربية تحط الرحال بعاصمة الألزاس.

التحديات الحضارية في ظل الألفية الثالثة (تراث – تكنولوجيا – تصميم)

شعار المؤتمر الدولي الثالث عشر للجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية

المؤتمر الدولي الخامس لمعهد Apteesالفرنسي, بالشراكة مع مخبر التراث الثقافي واللغوي والأدبي بالجنوب الجزائري جامعة غرداية والمنظمة الدولية للفن الشعبي المكتب الإقليمي لإفريقيا ممثلية الجزائر تحت رعاية رابطة الجامعات الإسلامية.

على مدار أيام الملتقى العلمي الموسوم بالتحديثات الحضارية في ظل الألفية الثالثة. إنطلقت فعاليات المؤتمر بوصول المشاركين بالمؤتمر إلى ستراسبورغ.

مقدمة :

فإنه من دور الجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية ومعهد Aptees الفرنسي, الإهتمام بالمجال العلمي والمستجدات الرقمية والتكنولوجية والتراث الحضاري والإنساني بمختلف أنواعه, أنماطه وأشكاله الثقافية وما تضمنه من آداب وفنون وعلوم ومعارف علمية يأتي هذا المؤتمر الدولي الثالث عشر للجمعية والخامس للمعهد Aptees أبتيس, للبحث معا عن الجوانب المشرقة والكشف عن التحديات الحضارية في ظل الألفية الثالثة, ليضيء كل من الأطراف المشاركة شمعة في غياهب الظلمات الفكرية من خلال الطرح العلمي في هذا الموضوع، والذي يهم المؤسستين على حد سواء, حاضر الأمة أي أمة مبنية التحديات الحضارية على أمرين.

الأول: ماضيها ومدى تجذره وقدرته على الإفادة من حضارته وموروثه العلمي والثقافي وجعله أداة تحفيز لأجيالها ليتواصل عطاؤها وبالتالي فإن الأمم مطالبة بإحترام هذا التراث ومحاولة جعله محل تقدير من أجيالها المتعاقبة.

وثانيها: مدى قدرتها على التخطيط لمستقبلها وإنتاج علوم ومعارف تدخل بها إلى عوالم المستقبل، محصنة بتاريخ متجذر وحاضر يحمل درجة من الوعي بكل متطلبات هذا المستقبل، ليتم البناء عليه والإستفادة من المستجدات التكنولوجية والرقمية في ظل الألفية الثالثة.

ولذلك تم إختيار عنوان (للتحديات الحضارية) لتكون نقطة إنطلاق قوية يمكن أن يبنوا عليها حواراً علمياً مع المهتمين والمتخصصين لإيجاد حلول تقنية مقبولة ذات طابع منهجي وأخرى ذات طابع عملي يناسب شتى المجتمعات الحضارية ذات الثقافات المختلفة ووصولاً للحاق بركب التقدم الحضاري الدولي في ظل عصر الرقمنة والعولمة.

بدأت وقائع المؤتمر صباح يوم الخميس الموافق 27 أبريل 2023. بجلسة إفتتاحية تحدث فيها رؤساء المؤتمر: كل من الأستاذ الدكتور/ محمد زينهم رئيس الجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية ورئيس المؤتمر وقد رحب فيها بالمشاركين وأثنى على الجهات المشاركة للجمعية في إقامة المؤتمر. والأستاذ الدكتورة/ بامون آمنة مدير عام بمعهد APTEES فرنسا. وتلتها كلمة الأستاذ الدكتور/ حسام النحاس عميد المعهد العالي للفنون التطبيقية السابق التجمع الخامس – مصر

وبختام فقرة الكلمات إنطلقت أولى الجلسات العلمية: وفقا لبرنامج المؤتمر الجلسة الأولى: أ.د/ رحاب الهيباري –أ.د/ محمد زينهم — أ.م.د/إيمان يسرى الميهي .متكاملة تصميمية لأرواب وفوط الاستحمام واطقم الحمام متجانسة مع الديكور المنزلي للاستخدام والتزيين

أ.د/ حسام الدين النحاس -أ.م . د / شيماء سلامة

النسبة الذهبية كمدخل لاثراء الفكر التصميمي للمنتجات الزجاجية ذات الطبيعة الفنية.

أ.د/ زينب محمد سالم -أ.م. د/ ضياء الدين عبد الدايم داوود -محمد جمال عبد المنعم خطابي عبد الدايم

حرفة الفخار كواحدة ضمن الصناعات الثقافية والإبداعية (قرية النزلة نموذجاً)

أ.م.د/ عزة عثمان بكر — أ.م.د. مجدولين السيد حسانين

    اعتبارات التصميم الصناعي لتطبيقات الطاقات الجديدة والمتجددة 

أستاذ مساعد دكتور/ مروة أحمد صادق

مخلفات الزجاج كبديل للسن والحجر في رصف الطرق

أ.م.د نجوان فتحى محمود محمود بدران

تصميم غلاف المجلة كشكل من أشكال الإعلان (دراسة حالة: القاهرة التاريخية نحو التنمية المستدامة)

وبختامها فتح باب المناقشات والأسئلة والتي كللت بنجاح وإثراء رصيد علمي معرفي مكن المشاركين من الإستفادة وتبادل الخبرات في المجال.

الجلسة الثانية:أ.د/ حسام النحاس -أ.د/ زينب سالم -أ.د/ رشا محمد على حسن د.م. استشاري/ ابراهيم بدوي إبراهيم -أ.م.د/ عزة عثمان بكر

النظم الإنشائية للقباب الزجاجية ذات البحور الواسعة “تطبيقاً على مسجد مصر”

أ.م.د/ ريهام محمد فهيم الجندي — تصميم وسائل اعلانية مبتكرة للتعريف بأيقونات السينما المصرية ( دراسة تطبيقية على افتتاح مهرجان الجونه 2023)

مصمم / سالي عبد المقصود عبد الهادي مبارك –تأثير الخط العربي كمفردة جمالية في تصميم الحلي المعاصر

أ.د/ محمد علي حسن زينهم — أ.د/ رشا محمد على حسن — د.م. استشاري/ ابراهيم بدوي إبراهيم –الأسس العلمية المستحدثة في ترميم كنيسة جبل بيكو

أ.م.د/ مروة سيد عبد الرحمن حسن — د/هاجر السيـد – أ.د/ ميسون قطب

الصورة الذهنية للحضارة المصرية القديمة عند المتلقي الغربي وتوظيفها في الإعلان

الجلسة الثالثة:

    أ.د/ رشا محمد علي - مصر --أ.د/ أمنة بامون -- فرنسا 

أ.م.د/ أمل محمد حسنين سراج- نظرية المعرفة المفاهيمية وأثرها على التفکير الاعلاني”

م. د / دعاء محمد محمود أحمد –رؤية جديدة لتصميمات ملابس شخصيات فنون الأوبريت كمدخل لاستدامة التراث

م . د / رانيا سامي الجمل –استخدام تكنولوجيا الطباعه ثلاثية الأبعاد لتصميم مفروشات ذكية تفاعلية للسيارات

أ.د/ رحاب محمود محمد كامل الهبياري– تأثير نقل وتسويق التكنولوجيا علي مجال تصميم المنتجات ودعم الابتكار لحل المشاكل القومية

م. د/ رشا رجب ابراهيم حسين — الاستفادة من المزج بين الأوريجامي والديكوباج للحصول على منسوجات مطبوعة ثلاثية الابعاد

ا.م.د / هالة صلاح حامد — اسس ومعايير الطراز البوهيمي وأثره على التصميم الداخلي.

أرقام وإحصائيات:

قد تمت مناقشة عدد (تسعة 19 عشر) ورقة علمية في المؤتمر، موزعة على (3 ثلاثة) جلسات علمية وفقا للبرنامج في مجالات التعليم، الفنون، العمارة.

إدارة الجلسات ورؤسائها:

وقد أديرت الجلسات والمناقشات العلمية الموضوعية التي صاحبتها برئاسة نخبة من الاساتذة العلماء وفق ترتيب الجلسات (أ.د/ محمد زينهم، أ.د/ رحاب الهيبيري، أ.د/ زينب سالم ، أ.د/ حسام النحاس، أ.د/ رشا محمد علي، أ.د/ امنة بامون

وإنتهى المؤتمر بجلسة ختامية في تمام الساعة الثامنة تم فيها إعلان النتائج والتوصيات التي خرجت من المؤتمر.

توصيات:

في ختام المؤتمر أوصى المشاركون في المؤتمر بالتوصيات التالية:

1-ضرورة العمل علي استخدام الخامات المتاحة محليا والعمل علي تنمية الحرف التقليدية اليدوية في تحقيق فكر وفلسفة الطراز البوهيمي.

2-توجيه طلاب ودارسي التصميم الى اجراء البحوث المستقبلية والإستراتيجية حول العناصر المرئية بجدية وإصرار، والربط بينها وبين نظريات الفن والتصميم المستحدثة.

3-تفعيل دور التصميم الاعلاني في تغيير إدراكنا للعالم معرفيًا من خلال التصميمات الاعلانية التي تتفاعل مع حواس المتلقي.

4-الاهتمام الأكاديمي بضرورة تحقيق التنمية المستدامة للتراث بأبعادها واتباع الأساليب والطرق المتخصصة باستخدام التكنولوجيا الحديثة ودمجها بالفنون المختلفة.

5-حث الجامعات على اطلاق العديد من برامج دعم الانشطة البحثية والابتكار منها دعم مشاريع التخرج.

6-توثيق مراحل الحرف المختلفة يساهم في الحفاظ عليها ويساعد في تطويرها وإستمرارية العمل بها وتقديم كل سبل الدعم المناسبة للحفاظ على هذا الارث وتذليل الصعوبات التي تواجه الحرفيين وتقديم الرعاية الكافية ومنها لهم ولأسرهم حتى لا يتسبب في هجرانهم للحرفة وتوفير أسواق لمنتجاتهم وفتح آفاق أوسع للتصدير

7-ضرورة تأصيل فكر إستخدام تقنيات الطاقات الجديدة والمتجددة كمصدر للطاقة عوضاً عن الطاقات الإحفورية، وذلك سعياً للحفاظ على البيئة، والحصول على منتجات مستدامة.

8-ضرورة إستحداث منتجات في كافة مجالات الحياة تعتمد على الطاقات الجديدة والمتجددة كمصدر لطاقة تشغيلها ، فلا تقتصر العملية على تغيير مصدر طاقة التشغيل فقط، وإنما ترتقي إلى استحداث تطبيقات مبتكرة لتقنيات الطاقات الجديدة والمتجددة المختلفة.

9-زيادة الاهتمام بتوثيق الأعمال التصويرية التي تعالج العمارة والبيئة نظراً لأنه مع الوقت تتلاشى تلك الأعمال بفعل عوامل التعرية أو تحول الظروف المحيطة بالجائحة وانتهائها

10-ضرورة اجراء التجارب و الابحاث في الحصول علي المزيد من الوان الزجاج الاسفلتي والتي يمكن الاستفادة منها في توحيد رصف المناطق السكنية بالوان خاصة لكل منطقة تساعد علي ايجاد قيمة تصميمية جمالية للطرق

11-ضرورة الاهتمام بالصناعات المغذية لصناعة الزجاج الاسفلتي مثل انتاج حبيبات الزجاج الملون المصري لتكون صناعه مستقلة تستغل في عمل الاسفلت الزجاجي مما يساعد علي انتاج صناعه مصرية جديدة بخامات اولية محلية

وفي الختام تفضل رؤساء المؤتمر بتكريم الباحثين الحاصلين على أفضل بحث وهم:

                             أسماء الباحثين: 

أ.د/ رشا محمد على حسن – د.م. استشاري/ ابراهيم بدوي إبراهيم -أ.م.د/ عزة عثمان بكر. –عنوان البحث : النظم الإنشائية للقباب الزجاجية ذات البحور الواسعة “تطبيقاً على مسجد مصر”

أ.د/ زينب محمد سالم – أ.م. د/ ضياء الدين عبد الدايم داوود محمد جمال عبد المنعم خطابي عبد الدايم –عنوان البحث :حرفة الفخار كواحدة ضمن الصناعات الثقافية والإبداعية (قرية النزلة نموذجاً)

أ.م.د. مجدولين السيد حسانين. –عنوان البحث: إعتبارات التصميم الصناعي لتطبيقات الطاقات الجديدة والمتجددة

أستاذ مساعد دكتور/ مروة أحمد صادق. –عنوان البحث : مخلفات الزجاج كبديل للسن والحجر في رصف الطرق .

وفي ختام المؤتمر تقدم معهد Aptess والجمعية العربية للحضارة والفنون الاسلامية بأسمى آيات الشكر لمخبر التراث الثقافي واللغوي والأدبي بالجنوب الجزائري جامعة غرداية والمنظمة الدولية للفن الشعبي (IOV) المكتب الإقليمي ﻹفريقيا ممثلية الجزائر ورابطة الجامعات الإسلامية على تعاونهم المثمر في إقامة المؤتمر، كما تقدموا بكل التقدير والإمتنان للباحثين الذين شاركوا في المؤتمر وتمنوا لهم كل التقدم والرقي، وكل التقدير والإمتنان لكل من ساهم بفاعلية في تنظيم المؤتمر ونجاحه وتخص الجمعية اللجنة العلمية للمؤتمر، واللجنة التنظيمية والتقنية التي تولت إخراج المؤتمر للنور على الصورة المرجوة وفق النظم العالمية للمؤتمرات الاكاديمية والتفهم وسرعة التصرف والدقة المتناهية فلهم منا كل تقدير وكل الشكر والتقدير للسادة الحضور بمدينة استراسبرغ بفرنسا.

وبعد ختام المؤتمر وترويحا عن النفس وإستراحة من عناء تعب السفر وأشغال المؤتمر. خصص اليوم الأخير للسياحة إذ نظم برنامج خاص تمكن فيه المؤتمرون من القيام بجولة سياحية بواسطة قطار المدينة السياحية للتجول في شوارع أحياء ستراسبورغ العريقة وأزقتها الضيقة العتيقة وكاتدرائياتها وروائع هندسية وأشكالها الزخرفية وبجولة في نهر الراين بواسطة الباخرة والإستماع إلى تاريخ ستراسبورغ من كل جوانبه من طرف المرشد السياحي المؤهل, وختم بجولة وزيارة لمتحف الروهان من أقدم المتاحف والمعالم التاريخية وواجهة ستراسبورغ المشرفة.

الأستاذ الحاج نورالدين أحمد بامون – ستراسبورغ فرنسا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى