أمن وإستراتيجيةالحدث الجزائري

مناورة واسعة مشتركة تحاكي سقوط طائرة مدنية في باتنة

مرابط محمد
شارك المئات من جنود الجيش الوطني الشعبي و معهم وحدات من الحماية المدنية  والدرك الوطني في تمرين يحاكي عملية اجلاء وانقذ ضحايا سقوط طائرة مدنية ، و نفذت قيادة قوات الدفاع الجوي عن الإقليم  الأربعاء 18 ماي 2022، تمرين البحث والإنقاذ لطائرة في حالة نجدة بمنطقة جبلية “ساركس-2022” بولاية باتنة بالناحية العسكرية الخامسة، بمشاركة ملاحظين عسكريين من دول أجنبية وكذا ملاحظين من مختلف هياكل وزارة الدفاع الوطني والهيئات المدنية المعنية لولاية باتنة.
تمثل سيناريو التمرين في محاكاة اختفاء طائرة مدنية عن شاشات الرادار بعد تعرضها لخلل تقني وإعلان الطوارئ من طرف هيئات المراقبة الجوية، ليتم بعدها تنظيم وتنسيق عمليات البحث والإنقاذ للطائرة المفقودة مع وسائل التدخل التابعة للقوات الجوية، حيث وبعد تحديد مكان تواجد الحطام تم مباشرة تفعيل مخطط (ORSEC) من طرف والي ولاية باتنة المسؤول إقليميا، وعلى إثر ذلك تم تنفيذ مخطط عمليات البحث والإنقاذ بالتنسيق والتعاون بين مختلف الفاعلين من خلال تسخير الإمكانات المادية والبشرية اللازمة.
يهدف هذا التمرين إلى ضمان التدريب المنتظم للأفراد والأطقم لأفضل فعالية، خلال إدارة عمليات البحث والإنقاذ للطائرات في حالة النجدة، من خلال اختبار رد فعل الهيئات العسكرية والمدنية أثناء حدوث كارثة جوية، ومراقبة تطبيق المخطط الوطني لتنسيق عمليات البحث والإنقاذ للطائرات في حالة النجدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى