أحوال عربيةأخبارالحدث الجزائري

ممثلو مجلس الأمة يدعون إلى حماية المرأة الفلسطينية

ممثلو مجلس الأمة يدعون إلى حماية المرأة الفلسطينية ويستعرضون مكانة المرأة في الدستور وفي المنظومة التشريعية ومساهمتها في بناء الجزائر الجديدة

انطلق صباح اليوم الأربعاء 29 مايو 2024 بالعاصمة الأردنية عمان، حوار البرلمانات العربية حول المراجعة الإقليمية لإعلان ومنهاج عمل بيجين بعد ثلاثين عاما، والذي تنظمه لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (ESCWA) بالتعاون مع جامعة الدول العربية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة.

يندرج هذا الحوار في إطار التحضير للاحتفال العام المقبل بمرور 30 عاما بعد مصادقة دول العالم على إعلان بيجين ومناهج عمله في سبتمبر 1995، ويجمع برلمانيي العالم العربي من أجل المساهمة في تقييم الإنجازات التي حققتها الدول العربية في مجال المساواة بين الجنسين، واقتراح الحلول المناسبة لمواجهة العراقيل التي تحول دون التمكين الكامل للمرأة، وتعزيز دورها في المجتمع والسياسة والاقتصاد وصناعة القرار.

في الجلسة الأولى من الحوار، ألقت السيدة نجية وجدي دمرجي، نائب رئيس مجلس الأمة، مداخلة حول التعديلات التشريعية فيما يخص المساواة بين الجنسين في الدستور.. أكدت فيها أن مشاركة المرأة في الحياة العامة حق كرسته الجزائر من خلال دساتيرها لاسيما منها دستور 2020، مؤكدة أن الدستور الجديد قد ثبًت التزام الدولة تجاه المرأة الجزائرية، بهدف إشراكها بقدر أكبر في الممارسة السياسية والتنمية الاقتصادية وبناء الجمهورية الجديدة التي يرسي دعائمها رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون.

السيدة دمرجي دعت إلى الالتفات للانحدار الخطير الذي يعرفه وضع المرأة والأسرة في فلسطين المحتلة، والعمل على حماية الفلسطينيات، والدفاع عن حقهن الأساسي في الحياة والحرية وفي العيش سيدات في دولتهن المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

من جهة أخرى، ألقى السيد عبد الكريم بوغالم، عضو مجلس الأمة، كلمة خلال الجلسة الثانية حول التطورات التشريعية في مجال الحق في العمل وبيئة العمل اللائق وفرص الريادة، استعرض خلالها الإطار المؤسساتي لمكتسبات المرأة الجزائرية العاملة، وكذا الإحصائيات التي تؤكد المشاركة الواسعة للنساء الجزائريات في مختلف قطاعات العمل وعلى رأسها التعليم والصحة والقضاء، تجسيدا لنصوص الدستور ومختلف القوانين والتشريعات التي عملت على تسهيل ولوجها عالم الشغل وتبوء مناصب نوعية وريادية في بيئة عمل آمنة، لاسيما في مجال الاستثمار والمؤسسات الناشئة، وذلك في إطار الانفتاح الاستثماري الذي تشهده الجزائر بإشراف وتوجيه من رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون.

وهذا يتشكل الوفد من السيدة والسيدين:

  • نجية وجدي دمرجي، نائب رئيس مجلس الأمة، رئيسة الوفد،
  • محمد بوبكر، عضو مجلس الأمة،
  • عبد الكريم بوغالم، عضو مجلس الأمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى