الحدث الجزائري

مضاعفة قدرة تدفق الانترنت في الجزائر .. إلى 4 تيرابابت في هذا الموعد

ليلى بلدي
ترتفع قدرة شبكة الاتصالات الجزائرية التي توفر خدمة الانترنت، بمقدار الضعف تقريبا في غضون اشهر قادمة ، قبل نهاية عام 2022 ، طبقا لتصريح مدير اتصالات الجزائر،  وقال الرئيس المدير العام لمجمع إتصالات الجزائر. خالد زرات،  ان  النطاق الترددي الدولي الحالي في الجزائر سيرتفع تدريجيا ليبلغ سعة قرابة 4 تيرابيت عند نهاية 2022 أي بضعفين مقارنة بسنة 2020. مضيفا أن النطاق الترددي الدولي المتوفر حاليا سيرتفع بشكل معتبر ليبلغ حوالي 4 تيرابت عند نهاية سنة 2022. أي بضعفي القدرة المتوفرة في سنة 2020″.
و كشف الرئيس المدير العام لمجمع إتصالات الجزائر. خالد زرات عن إنجاز حوالي 200 ألف كلم من كوابل الألياف البصرية عبر التراب الوطني. في إطار الإستراتيجية الوطنية لربط 58 ولاية بشبكة الهاتف والأنترنيت.
وقال زرات في تصريح صحفي ، أن 200 ألف كلم من الكوابل بالألياف البصرية تم إنجازها الى غاية 31 ديسمبر 2021. في اطار تأمين البنية التحتية للمواصلات السلكية واللاسلكية. كما تتكون شبكة النقل الوطني بالألياف البصرية من 7 حلقات كبيرة NG-DWDM. ذات قدرات كبيرة تقارب حاليا متوسط 3 تيرابيت في الثانية ( Tbps ) موزعة إلى سبع حلقات إقليمية.
من جهة أخرى، أوضح زرات أن مجمعه الذي يضم 4 فروع يعمل حاليا على تنسيق بنية شبكة النقل الوطنية من أجل متانة أكثر ونجاعة محكمة ومرونة تستجيب للمعايير الدولية.
 
كما أن شبكات الربط الدولية للجزائر تم تأمينها عبر 3 كوابل رئيسية ذات قدرات عالية وتم ربطها بثلاث محطات بحرية في الجزائر والخارج من أجل تأمين أفضل وتقاسم التكاليف.
من جهة أخرى، كشف زرات أنه تبعا لتعليمات رئيس الجمهورية، وقصد تلبية الطلب المتزايد. تم اعداد خارطة طريق بالإشتراك مع وزارة البريد و المواصلات السلكية واللاسلكية ومجمع اتصالات الجزائر. حول الاتصالات الدولية الرامية الى تأمين و تنويع ونجاعة ومرونة شبكة النقل الدولية بحلول 2030 “.
و أردف قالئلا: “بهدف تأمين تدفق الانترنيت على المستوى الدولي . وعليه فان خسارة السعة بسبب توقف الخدمة على كابل يجب تعويضها بالقدرات الفائضة بباقي الكوابل المشغلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى