رياضة

مصطلحات كرة القدم

منقول
في عالم كرة القدم هناك الكثير من الكلمات تستخدم بصورة عشوائية، ولا تعكس دقة ما يحدث او المعنى الحقيقي للكلمة، وأبدأ باطلاق كلمتي «مباراة قمة» على كل مباراة بين ناديين كبيرين، فعندما يلتقي مثلاً توتنهام التاسع في الدوري الانكليزي مع جاره أرسنال الحادي عشر، فيطلق عليها «مباراة قمة»، رغم ان هذه التسمية يجب ألا تطلق الا على مباراة بين الاول والثاني بغض النظر عن حجم فريقي الناديين، لأن القمة هي التي عليها الاول وليس اسم النادي وحجمه. وخطأ آخر عندما يقال ان الفريقين يلعبان في «الوقت الضائع»، والأصح هو الوقت «بدلاً من الضائع»، لأن الفريقين يلعبان في وقت احتسبه الحكم من تضييع الوقت خلال الدقائق التسعين. أيضاً هناك تسمية «ضربات الجزاء»، وهي تحمل مشكلتين، الاولى تتعلق باسك «الضربة»، رغم ان الدقة تتطلب تسمية «الركلة»، فهي ليست ضربة حرة أو جزاء ولا ضربة رأس من اللاعبين، بل هي ركلة حرة او جزاء أو تسديدة رأسية، فضلاً عن انها ليس «ضربات جزاء ترجيحية»، بل هي «ركلات ترجيح» عندما يلجأ الفريقان اليها لفك تعادلهما، خصوصا في مباريات خروج المغلوب، وهي ليست جزاء على خطأ ارتكبه اللاعبون، على غرار «ركلة الجزاء» خلال المباريات عندما يرتكب لاعب خطأ في منطقة جزائه ضد المنافس. وأيضاً هناك فارق بين كلمتي «شائعات» و»اشاعات»، فالشائع ما هو معروف ومنتشر، لكن الاشاعة ما هو يحتمل الصحة أو الخطأ وما يتردد من مصادر قد لا يكون صحيحاً. وهناك أيضاً كلمة «بلا رصيد» عن ترتيب الفرق في البطولات، وطبعا هو خطأ لأن كل فريق لديه رصيد، لكن بعضها قد يكون بلا نقاط، فالأصح هو يحمل رصيداً بلا نقاط. وأيضاً هناك كلمة سدد الكرة خارج «الخشبات الثلاث»، وهو طبعا اطار المرمى المصنوع عادة من الحديد أو مادة صلبة بالتأكيد ليس خشباً. وأخيراً هناك مقولة دائما تتردد عن ان هذا الفريق استعان بـ»المدرسة البرازيلية» أو «المدرسة الفرنسية» كونه عين مدرباً برازيليا أو فرنسيا، وطبعا هذا لا يعني أي شيء على الاطلاق سوى توضيح جنسية المدرب، لأن بالامكان وضع 5 مدربين فرنسيين لا يتشابهون على الاطلاق في أسلوب تدريبهم، ومثلهم من البرازيليين أو البرتغاليين أو الألمان، فأسلوب مدرب ليفربول يورغن كلوب يختلف عن أسلوب توماس توخيل مدرب تشلسي أو أسلوب يوليان ناغلزمان مدرب لايبزيج او يواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني.
عموماً هذا التوضيحات قد لا تغير أي شيء من الاستمتاع بمباريات كرة القدم، لكنها قد تقودنا الى فهم بعض الامور بعد التفكير بها

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة على اشرف المرسلين نبينا محمد الامين ورضيا الله على الاسود اجمعين ابوبكر الصديق وعمر وعثمان وعلي وعن 10 المبشرين ورضيا الله عنهم اجمعين زلزال مدمر سيضرب بي عزة الله وجلاله نعم باذن الواحد الاحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد المقابلة الاخيرة لي وجه الشر ومن معه من الجنرلات الاغبياء على قناة الجزيرة بخصوص الاسلام وتقديس الدستور انتم من لالون له نعم الاسلام بريئ منكم خونة لاشرعية لكم عندي بعدا الان وساعلونو عليكم الحرب من لبيا ان مكننيا الله في ذللك الجزائر مللك لي واحدي الله هوا من اهداني ايها وسترونى اية الله في ذللك اللهم صلي على سيدنا محمد الذي فضا من الذكر دمع عيناه وفاح عطر التسبيح من شفتاه وذكرا ربه حتى ورام الحصير قدماه سلم له الحجر والشجر وانشق القمر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر 70 مرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى