رأي

مشاكل البلد

محمد ابراهيم بسيوني
استاذ بكلية الطب

جامعة المنيا وعميد الكلية السابق

مشاكل البلد مشاكل رئيسية تتمثل في الفساد والبيروقراطية وتجاوز القانون والتطرف والبطالة والرشوة والمحسوبية والاهمال. البعض‏يقول الحل في يد الرئيس وحكومته، فالرئيس يستطيع إحداث التغيير المنشود إذا اتخذ القرار ونفذته الحكومة. يعتقدون بوجود عدد من الأزرار على مكتب الرئيس إذا ضغط على إحداها يتغير كل شيء في التو والحال. هذه الطائفة جزء أصيل من مكونات الشعب المصري، إعلاميون وأساتذة جامعيون ومثقفون وفنانون ونشطاء، وفي النقابات المهنية، وحتى بين أفراد الشعب العادي، فبعد ان كانوا يمارسون طقوسهم في الماضي على المقاهي والمصاطب أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي هي ساحتهم المفضلة وبقدر ما يتمكن من بث التشاؤم والسواد في نفوسنا بقدر ما يرتقي روحيا وينال تقديرهم، وهو أمر بديهي فكلما اسودت الصورة كلما كانت الحاجة للأزرار على مكتب الرئيس أكبر وكلما جمع عضو الطائفة أكبر قدر من العيوب والمشاكل التي تعاني منها البلاد منذ زمن كلما ازدادت أهمية هذه الأزرار وهو ما يعطي لهذه الطائفة قيمة أكبر ويرسخ وجودها في المجتمع أكثر فأكثر.
لا تحاول أن تقنع أحدهم بعدم وجود مثل هذه الأزرار على مكتب الرئيس فأنت بذلك تهدم معتقداته وتفقده اللذة الروحية العميقة التي يشعر بها حين يلقي بعبء أي مشكلة بعيدا عنه ويعلقها في رقبة السلطة أيا كانت أما الحل الوحيد في التعامل مع هذه الطائفة فهو تسليمهم أي منصب مسؤول وهو ما حدث مع بعض رموزهم بالفعل وكانت النتيجة أنهم اكتشفوا عدم وجود هذه الأزرار المزعومة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى