إقتصادالحدث الجزائريدراسات و تحقيقات

مخطط لتطوير الصحراء الجزائرية في 22 بندا ..دراسة تقنية هامة

تقديم  / عبد الحي  بوشريط


تضمنت دراسة  جديدة اعدها  مهندس باحث في مجال تطوير الصحراء، مجموعة من البنود التي  يمكنها  تغيير وجه الصحراء الجزائرية  في غضون 20 سنة ، و هذه الدراسة المطولة ، التي حصلت الجزائرية للأخبار على نسخة منها ، تنصح بعدم الاسراف في الاعتماد  على المياه الجوفية في الصحراء .
وتشير الدراسة  إلى أن تعمير وتنمية الصحراء و جعلها منطقة انتاج فلاحي ،  هو أهم تحدي للدولة  الجزائرية للأن ، و أي تأخير في تجسيده يعني ، و قوع  مشكلات خطيرة في المستقبل المنظور  والبعيد .
و تنتقد  الدراسة السياسات المنتهجة في الجزائر والتي لم تستفد من تجارب  دول  سبقت الجزائر في مجال تعمير الصحراء .
و تقدم الوثيقة المطولة  مجموعة  من المقترحات نقدمها  مختصرة..
1.   وضع  مخطط وطني شامل  لزراعة  الصحراء و تطوير الفلاحة والغابات والرعي  في الجنوب ، تساهم فيها  الدولة  والقطاع الخاص والمجتمع المدني
2. زراعة أحزمة خضراء كمصدات للرياح  لمنع زحف  الرمال و جعلها تستقر و زراعة الأشجار داخل المدن المحاددة للصحراء الغربية.
3. إصدار القوانين لمنع قطع الأشجار والشجيرات واعتماد شعار ( ازرع ولا تقطع ) مع ضرورة بث الوعي البيئي.
4. العمل باستمرار على تحسين البيئة من خلال زراعة الأشجار عند السدود والوديان والبحيرات للتخفيف من ارتفاع درجات الحرارة العالية وتلطيف الجو.
5. العمل على تثبيت الكثبان الرملية في المناطق الصحراوية وأطرافها  وذلك بزراعتها بالأشجار الكبيرة ذات الجذور القوية والعمل على مزج التربة الرملية بالتربة الطينية لمنع انجرافها بفعل الرياح القوية.
6. حفر الآبار في المناطق الصحراوية للاستفادة من المياه الصالحة لأغراض الزراعة والري مع استخدام الطرق الحديثة في الري . والعمل على تحويل المناطق الصحراوية إلى واحات خضراء كما يمكن الاستفادة من تجارب دول
الخليج العربي مثل السعودية الكويت والإمارات التي حولت أراضيها الرملية الصحراوية إلى مناطق خضراء منتجة.
7. ضرورة معالجة ملوحة التربة واستصلاح الأراضي الزراعية وإنشاء  وحدات متخصصة في دراسة المحاصير الزراعية  الأفضل .
8. منع تحويل مناطق الرعي إلى مناطق زراعية وخصوصا تلك التي يقل فيها معدل الأمطار عن (250-300ملم). أي ان المناطق التي يقل فيها المطر عن حاجة النبات لا يسمح بزراعتها وإبقائها منطقة رعوية .
9. زيادة الدعم المالي للهيئات المتخصصة لكي تتمكن من مكافحة التصحر ووضع البرامج لذلك.
10. الدعوة إلى تعاون الوزارات والهيئات ذات العلاقة لمواجهة ظاهرة التصحر الخطيرة كالزراعة والموارد المائية والعلوم والتكنولوجيا ووزارة الصناعة ووزارة الكهرباء ووزارة البيئة وغيرها. إلى جانب الاستفادة من أكاديميي الجامعات العراقية والعمل على تشجيع البحث العلمي في مجال تطوير الزراعة والري.
11. إقامة مشاريع تحلية مياه تخصص  للنقل الماء إلى الصحراء، مع دراسة  امكانية استغلال الطاقة الشمسية في الجنوب لتحلية المياه ، عبر نقل المياه المالحة  إلى الجنوب و تحليتها في ذات الموقع
12. إنشاء مختبرات متقدمة لأبحاث التصحر ووسائل الحد من تفاقمه ومكافحته .
13. العمل على إعادة الغطاء النباتي المندثر بالوسائل الممكنة والمتاحة .
14. إنشاء مركز وطني لأبحاث التصحر والغبار وشح المياه .
15. استثمار النتاج العلمي   والعالمي في ادخال المعالجات الاساسية والفعالة للقضاء او الحد من عواصف الغبار والتصحر.
16.  حملة توعية وطنية للانتقال بكافة ابناء المجتمع ليكونوا جزء من الحل وليس جزء من المشكلة وذلك بالاقتصاد وترشيد استخدام المياه والحفاظ عليها وغرس الاشجار وكذلك حضارية التعامل مع النفايات التي يطرحها.
17.  ان اهدار المياه  غير المتجددة  في الصحراء ، يحتاج لإعادة  نظر  من خلال رقابة أكبر على  الزراعة  في  الصحراء رء
18. حفر الآبار في المناطق الجافة وزراعة مناطقها.
19. حث الفلاحين على الزراعة ودعمهم ماديا وحماية منتجاتهم من غزو ومنافسة المنتجات الأجنبية المستوردة وذلك بإغلاق الحدود وفرض الرسوم الجمركية وتنظيم عملية الاستيراد لصالح الفلاحين والمزارعين.
20. دراسة  طوبوغرافية جيولوجية دقيقة  وجديدة تشمل  انتقاء  افضل  المواقع التي يمكن فيها انشاء مسطح أو مجموعة مسطحات مائية جديدة مالحة  يمكنها تعديل المناخ دون الاضرار بطبيعة  الارض  ورفع ملوحة المياه  الجوفية ، ا ويمكن لهذه المسطحات المائية  فوق  كونها قادرة  على تحسين  المناخ و تلطيفه،  أن  تسمح بـ تطوير شعبة تربية المائيات  في الجنوب
21.القيام بإجراءات لانشاء وحدة متخصصة للأمطار الصناعية   ووضع برنامج سنوي لها .
22 توفير  تمويل أكبر  للبحث العلمي المتخصص في مجالات تحلية  المياه ، والنباتات المقاومة للحرارة والجفاف ، و ، والدخول  في مشاريع شراكة دولية للبحث  العلمي  في مجال تحلية المياه.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى