في الواجهة

ماذا وقع في العالم منذ عام 2019 -2020 ؟

علامة استفهام كبيرة مع كورونا واوكرانيا واوربا

نشات نصر سلامه
كاتب وباحث علم الاجتماع وخبير علم الاجرام ومهندس استشارى

منذ حوالى عام تقريبا اى خلال شهر نوفمبر 2021,
كانت جميع نشرات الاخبار فى جميع انحاء العالم بدون استثناء تستهل نشرات اخبارها بالحديث عن كورونا وعدد الوفيات وعدد الاصابات يوميا واكيد كلنا نتذكر هذا الوقت وذلك لمدة عامين سابقين .
وبدات تنشر بعض المواقع عبر الفيس بوك بنشر بعض تحذيرات بضرورة اخذ بعض الحيطة وتخزين بعض الطعام ومصادر للطاقة مثل البطاريات الجافة ومياه معدنية يكفى لعدة ايام ودون ذكر اى تفسير لهذه الدعوات . كانت هذه الدعوات تثير استغرابى وانداهشى الشديد واتساءل بينى وبين نفسى انذاك , هل وباء كورونا سيشتد الى هذه الدرجة وان تغلق المحلات وتنقطع الكهرباء والمياه النظيفة عننا فى اوربا ؟.
ومع الوقت ارتفعت نبرة هذا التحذير من ان لاخر وسط حيرتى ولكنى لم اهتم لانه لم يكن صادر من مواقع حكومية او اجهزة رسمية بالدولة.
وفى اخر فبراير2022 قامت حرب روسيا واوكرانيا , واختفت اخبار وباء كورونا تدريجيا من معظم نشرات الاخبار العالمية وكانت تنشر احيانا بعض اخبار وباء كورونا على استحياء من ان لاخر وحلت محلها اخبار الحرب الدائرة فى اوكرانيا .
واستمرت التحذيرات من ان لاخر بضرورة تخزين ما يلزم من الطعام والطاقة من المواقع الناطقة باللغة العربية على الفبيس بوك هنا بالنمسا .
والاسبوع الماضى ارسلت ادارة الكهرباء والتدفئة بالمدينة التى اسكن بها منشورا رسميا عبر البريد بضرورة توخى الحذر وتخزين ما يكفى من الطعام والشراب لما يكفى عدة ايام فى حالة انقطاع الكهرباء!!!!!
معنى ذلك انه كانت تحذرات منذ عام تقريبا بان اوربا سوف تكون مقبلة على ازمة ما .
معنى ذلك ان هناك حسابات دائرة منذ زمن بعيد بين روسيا واوكرانيا وامريكا والاتحاد الاوربى .
وان حرب روسيا واوكرانيا لم تكن مفاجاة للعالم بل كانت متوقعة .
ولكننا لا نعرف الى الان الى اين ستتجه هذه الحرب ؟
هل الى المفاوضات ام الى التصعيد وقيام حرب عالمية ثالثة ؟
هل اصبح العالم لعبة فى يد الدول الكبرى ؟
هل وباء كورونا كان مخلق فى المعامل ؟
كلها اسئلة تحتاج الى اجوبة ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى