أحوال عربيةأخبارأخبار العالمالمغرب الكبير

ماذا وقع بين محمد السادس و نتنياهو في الساعات الأخيرة

زكرياء حبيبي

بمناسبة ظهوره المخزي هذا الخميس 30 مايو، على قناة LCI الفرنسية، إحدى القنوات التابعة لمجموعة TF1 التابعة لمجموعة بويج، عرض رئيس وزراء الكيان الصهيوني المحرم بنيامين نتنياهو خريطة، تضمنت أسماء الأراضي الصحراء الغربية، كمناطق حكم ذاتي، لا علاقة لها بجغرافية المحتل المغربي.

إن عرض هذه الخريطة، المعترف بها من قبل المجتمع الدولي، يؤكد أنه حتى الحليف الصهيوني لنظام المخزن، الذي يحتل أراضي الصحراء الغربية بشكل غير قانوني في انتهاك للقانون الدولي، يعارض هذه السياسة التوسعية للملكة المغربية، التي يعتبر موقفها الاستعماري الجديد شبيها بنظام الفصل العنصري في تل أبيب.

فماذا سيفعل محمد السادس رئيس لجنة القدس اليوم؟ هل سيقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني، ليؤكد لرعاياه أن علاقات بلاده مع دول ثالثة مشروطة بـ”الاعتراف بمغربية الصحراء”، أم سيناشد الرئيس الفاسد للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، ليخيط له قميصا جديدا شبيها بقميص نهضة بركان، لعرضه أمام الكاميرات بهدف الإطاحة بحليفه الصهيوني نتنياهو، والفوز في معركته على البساط الأخضر، على حساب القانون الدولي. كما كان الحال مع نادي اتحاد العاصمة الجزائري ضحية الخريطة الجغرافية الزائفة والكاف الفاسد؟

دعونا ننتظر لنرى ما إذا كانت الأصوات الناعقة والدعائية لنظام المخزن تجرؤ على مهاجمة الصهيوني الهمجي والبربري صاحب الإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى