الحدث الجزائري

ماذا قال حزب جبهة التحرير الوطني ؟

أشاد حزب جبهة التحرير الوطني, اليوم السبت, بالنتائج الهامة والأصداء الإيجابية لزيارة الدولة, التي قام بها رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون إلى فدرالية روسيا, والتي أسهمت في الارتقاء بالمستوى المتميز للعلاقات الثنائية إلى شراكة استراتيجية معمقة.

وعبر الحزب في بيان له, عن ارتياحه الكبير لهذا “الإنجاز المهم”, الذي قال أنه “يدفع كل الجزائريين الغيورين على وطنهم إلى المضي قدما نحو تحقيق المزيد من النجاحات”, مشددا على أن النجاح الذي تسجله الجزائر اليوم, “يستدعي ليس فقط إبرازه والإشادة به, بل كذلك تعزيزه والحفاظ عليه, دعما لسيادة بلادنا”.

واعتبر أن هذه الزيارة الهامة, تشكل “نقطة تحول في مسار العلاقات الإستراتيجية بين الجزائر وروسيا, في ضوء استعادة بلادنا دورها المحوري وحرصها الدائم على الاحتفاظ بعلاقات متوازنة مع كافة القوى الفاعلة على الساحة الدولية”.

وأكد أن الجزائر اليوم, بقيادة الرئيس تبون, تعد “قوة إقليمية هامة ومؤثرة في المنطقة, حيث تمتلك مقومات وعناصر القوة الشاملة للدولة سياسيا واقتصاديا وعسكريا, كما يحظى رئيس الجمهورية بتقدير واحترام جميع زعماء العالم, حيث يرون فيه سياسيا محنكا يملك خبرة وبعد نظر في التعامل مع الأحداث والمواقف وفي السعي الدائم للسلام العالمي وفي المساهمة

في تعبئة كافة الفاعلين للانخراط في رؤية جديدة للقانون الدولي, أكثر إنصافا, تسمح بضمان الاستقرار والتنمية والرفاه لكافة الشعوب دون تمييز”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى