إقتصادفي الواجهة

مؤشرات انتاج و استهلاك الغاز الطبيعي في العالم

سجلت صادرات الغاز الطبيعي المميع لمنتدى الدول المصدرة للغاز ارتفاعا بنسبة 7ر6 بالمائة في شهر مارس الماضي, لتصل إلى 66ر17 مليون طن, حسبما افادت به المنظمة في تقريرها الشهري الاخير.

وجاء في التقرير الذي نشره المنتدى على موقعه الالكتروني أن “صادرات الغاز الطبيعي المميع من الدول الأعضاء والدول الملاحظة في المنتدى واصلت في مارس 2023 ارتفاعها لتسجل نموا على اساس سنوي قدره 7ر6 بالمائة, وهو ما يمثل زيادة ب 11ر1 مليون طن مقارنة بما كانت عليه في نفس الشهر من عام 2022”.

وعلى المستوى العالمي, وصلت صادرات الغاز الطبيعي المميع إلى مستوى قياسي, إذ بلغت 36ر36 مليون طن في مارس الماضي, وهو ما يمثل زيادة سنوية بنسبة 5ر6 بالمائة (22ر2 مليون طن).

ووفقا لذات الوثيقة, تمثل دول المنتدى نصف هذه الزيادة (الكميات الإضافية) لصادرات الغاز الطبيعي المميع, مشيرة إلى أن الولايات المتحدة كانت أكبر مصدر للغاز الطبيعي المميع في العالم, متبوعة بأستراليا وقطر.

وفيما يتعلق باستهلاك الغاز, فقد سجل في مارس 2023 انخفاضا بنسبة 13 بالمائة على أساس سنوي في دول الاتحاد الأوروبي, ليبلغ 1ر34 مليار متر مكعب, وانخفاضا قدره 1 بالمائة في المملكة المتحدة (6ر6 مليار متر مكعب), في حين زاد في الولايات المتحدة بنسبة 3ر5 بالمائة (82 مليار متر مكعب).

من جهته, ارتفع الاستهلاك في الصين خلال فبراير الماضي, بنسبة 6ر4 بالمائة على مدار السنة, ليصل إلى 31 مليار متر مكعب, مدعوما اساسا بالانتعاش الاقتصادي بعد رفع الإجراءات التقييدية المتعلقة بكوفيد-19.

ويعتبر منتدى الدول المصدرة للغاز منظمة حكومية مشتركة أنشئت خلال الدورة الثامنة للمنتدى غير الرسمي لهذه الدول المنعقدة بموسكو في ديسمبر 2008.

ويضم المنتدى حاليا 12 بلدا عضوا وهي الجزائر وبوليفيا وغينيا الاستوائية ومصر وإيران وليبيا ونيجيريا وقطر وروسيا وترينيداد وتوباغو والامارات العربية المتحدة وفنزويلا وكذا سبع دول ملاحظة هي انغولا وأذربيجان والعراق وماليزيا والموزمبيق والنرويج والبيرو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى