تعاليقرأي

لماذا يفشل الزواج ؟

يفشل الزواج ويصبح سببا رئيسيا فى التعاسة والاكتئاب وكثير من الأمراض النفسية والعضوية ، وتحول العاطفة المثيرة للدهشة والفرح الى قطعة من الحجر ،
لأنه ضد الفطرة السليمة للبشر . فأنا أعتقد ، أن الصحة النفسية والجسدية والعاطفية ، ضد أى نوع من أنواع المعيشة المشتركة تحت سقف واحد لمدة طويلة . ليس فقط بين رجل وامرأة فى علاقة ارتباط ، ولكن حتى بين الاخوة والأخوات والآباء والأمهات والأصدقاء ، مهما توفر الحب والاهتمام .
كل انسان امرأة أو رجلا له ايقاع خاص به متفرد ، يمارس به تفاصيل حياته . المعيشة المشتركة تكسر هذا الايقاع وتعطله وتجعله متعثرا غير قادر على الاستمرار فى انجاز ما يريد ، ويؤدى الى عدم التركيز والتشتت فى أشياء خارجة عن تحقق ذاته المتفردة غير الشبيهة بأحد . حتى الأطفال بعد سن معين ، ليس من المفروض فى رأيى أن يعيشوا مع الأهل . فالكبار لهم ايقاع والصغار لهم ايقاع ، وتداخل الايقاعات ضد مصلحة الكبار ومصلحة الصغار .
المعيشة اليومية شئ خاص جدا ، بكل انسان ، ولها خصوصيات أساسية تكاد تكون ” مقدسة ” مع اننى لا أحب كلمة التقديس . بعد حين ، عاجلا أو آجلا ، يفشل الزواج وكل العلاقات المبنية على ” المعيشة المشتركة الدائمة ” . هذا بالاضافة الى أن الزواج ” مؤسسة ” اقتصادية وسياسية ودينية وذكورية ، وليس حالة عاطفية . أغلب الناس يخافون من الحياة بمفردهم ، ويفضلون فقدان ذواتهم المتفردة وخصوصياتهم ، عن الاحساس بأنهم يعيشون دون أحد معهم .
أغلب البشر يعجزون عن العيش بمفردهم ، الى حد المرض والتوتر الشديد والقلق المفرط . الحياة حرية ، وليست علبة سردين ننحشر فيها بالتلاصق ، للشعور بأمان زائف ، أو التعويض عن الكبت .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى