في الواجهة

كيف يرى الاتحاد الأروبي الشراكة مع الجزائر ؟

أكد رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشال أن الجزائر تعتبر شريكا موثوقا في مجال الطاقة، مشددا على ضرورة مراجعة اتفاق الشراكة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي من خلال تحديد الأولويات المشتركة بما يعود بالمنفعة المشتركة على الطرفين.

و في تصريح للصحافة عقب الاستقبال الذي خصه به رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون أوضح السيد ميشال قائلا “نعتبر أن التعاون الطاقوي أمر أساسي فعلا في ظل الظروف الدولية التي نشهدها إذ نرى في الجزائر شريكا موثوقا ووفيا وملتزما”.

وأوضح رئيس المجلس الأوروبي أن اللقاء الذي جمعه بالرئيس تبون قد كان “مثمرا إلى أبعد الحدود، بما يتوافق والنظرة المستقبلية”، مؤكدا أن الطرفين “يتقاسمان نفس الطموح لإعطاء دفع جديد لنوعية العلاقات التي تجمع بين الجزائر والاتحاد الأوروبي”.

واستطرد يقول “اعتبرنا أن اتفاق الشراكة هو اطار يجب أن يضفي تحسينات وفق الارادة المشتركة، من هنا وهناك، لتحديد الأولويات المشتركة خدمة لمصالح الطرفين”.

كما أكد المسؤول الأوروبي أن الجزائر والاتحاد الأوروبي لهما “طموح مشترك لتحقيق الاستقرار والأمن والازدهار”، مشيرا في هذا الصدد إلى تطرقه رفقة الرئيس تبون إلى “عدد من الحالات المتعلقة بالجوار والسياق الجيوسياسي”.

إقرأ أيضا: الرئيس تبون يجري محادثات موسعة مع رئيس المجلس الأوروبي

وأعرب السيد ميشال عن “تفاؤله الشديد” بتطوير “شراكة أقوى وأصدق تفضي إلى نتائج ملموسة بالنسبة لمواطني الجزائر والاتحاد الأوروبي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى