ثقافة

قصيدة “مستشهدا بالشعر” جديد الشاعرة التونسية المبدعة نزهة المثلوثي

مواكبة للحدث على مستوى دولة تونس الشقيقة و نقلا لما هو واقع على الساحة المحلية في مختلف المجالات ، بما فيها الحياة السياسية و الاجتماعية و كذا الثقافية ، كتبت الشاعرة المتميزة هذه القصيدة التي تقول فيها :

“مُسْتَشْهِدًا بالشِّعْرِ”

مِنْ أَصْلِكَ القِبْلِيِّ تَشْكُرُ فَضْلَنَا

مُسْتشْهِدًا بالشِّعْر تَرْوِي كَدَّنَا

يَا حَافِظَ الأَشْعَارِ.. حَيْثُ مَقَامُها

بَحْرٌ مِنَ الْأَدَبِ الأَصِيلِ أَعَدَّنَا

يَا قَاصِفَ الْأَشْرَارِ وَ حْدَكَ بَاسِلاً

أنْصَفْتَ حَقًّا لِلبِلاَدِ وَ حَدَّنَا

سَأَلُوكَ عَنْ فَصْلِ الزُّهُورِ بِرُؤيَةٍ

عَيْنَاكَ فَجْرٌ لِلقَصَائِدِ.. ذَوْدنَا

فَأَجبْتَهُم يوْمَ الْمَراسِم حَامِيًا

أَغْلَقْتَ بَابًا لِلْمَعارِكِ هَدَّنَا

أَغْلقْت تَهْرِيجَ النَّوَائِبِ فَانْبَرَى

صُبْحٌ عَلَى دَرْبِ الْقَصِيدَةِ عِنْدَنَا

قدْ أَزْهَرَتْ رُؤْيَا وَعِنْدَ بُلُوغِها

رَوْضًا سَنِيًّاقَدْ أعَادَت وَ رْدَنَا

أَوْجَعْت مَنْ نَهَبُوا الْبِلاَدَ بِحِكْمَةٍ

مِنْ دُونِ عَوْدٍ لِلْوَرَاءِ بِرَدِّنَا

وَ رمَيْت لِلْأَمْسِ الْبَعِيدِ بُنودَهُمْ

وَ رَفَعتَ فِي صُحُف الزَّمَانِ مَقَدَّنَا

قدْ سَجَّلَ التّارِيخ مِنْك شَجَاعَةً

كرَّتْ عَلى كُلِّ اللِّئَامِ بِعَدِّنَا

القصيدة من وزن البحر الكامل و قد نقلت الشاعرة الواقع الذي تعيشه الساحة التونسية من أحداث على كافة الأصعدة و ذلك بكل مجرياتها بكلمات موزونة و معبرة ، الأمر الذي يعكس تألق و تميز هذه الشاعرة في مجال الكتابة التي تستحق كل التشجيع و الدعم.

الطيب بونوة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى