الجزائر من الداخل

قرار عفو رئاسي عن سجناء في الجزائر بمناسبة 05 جويلية 2022

مرابط محمد
درج رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون منذ توليه  منصب الرئاسة عن اقرار قرارات عفو رئاسي واسع عن سجناء تمت في مناسبات عدة ، و تكررت قرارات العفو الرئاسي الموقعة من الرئيس عبد المجيد تبون في جويلية 2021 عندما أصدر الرئيس  عبدالمجيد تبون،  عفوا عن قرابة 14 ألف سجين من غير المتهمين بـ”جرائم إرهاب أو تخريب أو فساد أو تآمر ضد السلطة” بمناسبة 05 جويلية 2021، ثم   أصدر الرئيس تبون عفوا عن 3000 مسجون بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 67 لاندلاع ثورة التحرير الجزائرية في أول نوفمبر 1954 .
وبينما يتداول الشارع في الجزائر معلومات غير موثقة حول عفو رئاسي واسع عن سجناء في الذكرى الـ 60 للاستقلال ، بلغت حد حديث بعض المعلقين في صفحات فيسبوك عن عفو رئاسي شامل بهذه المناسبة المهمة .
والثابت أن القرار النهائي ستعلن عنه رئاسة الجمهورية مباشرة أو عبر بيان لوزارة العدل الجزائرية 48 أو 24 ساعة قبل حلول الذكرى الـ 60 لاحتفالات 05 جويلية 2022 ،  و القرار سيأخذ في الاعتبار طبقا لقانونيين مجموعة من المعطيات أبرزها العفو عن السجناء من اصحاب الأمراض ، والسجناء حفظة القرآن  والسجناء الحاصلين على شهادات جامعية، كما أن  العفو سيأخذ في الاعتبار التخفيف عن أسر سجناء تطالب بالعفو، و لكن ايضا فإن القرار طبقا لقانونيين سيراعي بعض الأمور المتعلقة بالأمن الوطني و عدم اقرار العفو لحالات  الإرهاب الاختلاس  تجارة المخدرات القضايا الاخلاقية و ضرب الأصول.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى