أخبارفي الواجهة

قرار بالغ الأهمية يخص الهجرة الى الولايات المتحدة الأمريكية

قرار بالغ الأهمية يخص الهجرة الى الولايات المتحدة الأمريكية
قرر الرئيس الأمريكي جو بايدن وأعلن الرئيس أمس الثلاثاء، أن إدارته ستسمح في الأشهر المقبلة، لبعض أزواج المواطنين الأمريكيين الذين ليس لديهم وضع قانوني بالتقدم بطلب للحصول على الإقامة الدائمة والجنسية دون الحاجة إلى مغادرة البلاد أولًا، وهذا القرار يُمكن أن يؤثرعلى ما يصل إلى نصف مليون مهاجر، وفقًا لكبار المسؤولين في الإدارة.

ومن غرفة شرقية بالبيت الأبيض مليئة بالمؤيدين والديمقراطيين في الكونجرس والمهاجرين الذين سيكونون مؤهلين للبرنامج، قال بايدن: «تمثال الحرية ليس من بقايا التاريخ الأمريكي، فإنه لا يزال يمثل هويتنا، مُضيفًا: «لكنني أرفض أيضًا تصديق أنه لكي نستمر في أن نكون أمريكا التي تحتضن الهجرة، علينا أن نتخلى عن تأمين حدودنا، إنها اختيارات زائفة».

إن إجراء بايدن، الذي يرقى إلى مستوى الحماية الفيدرالية الأكثر شمولًا للمهاجرين منذ أكثر من عقد من الزمن، يشكل تناقضًا سياسيًا كبيرًا مع المرشح الرئاسي الجمهوري المفترض دونالد ترامب، الذي يتضمن موقفه المتشدد بشأن الهجرة دفعًا لعمليات الترحيل الجماعي وخطابًا يصور المهاجرين كمجرمين خطرين، وفقًا لما ذكرته وكالة «أسوشيتد برس».

الجدير بالذكر، أن الرئيس الأمريكي اُتهم بالاستفادة من المخاوف بشأن المهاجرين عندما انتقد تحركات إدارة ترامب، مثل سياسة عدم التسامح مطلقًا على الحدود الجنوبية التي أدت إلى انفصال العائلات، ونظرًا لأن ظلال إدارة ترامب الثانية تلوح في الأفق على سياسة بايدن الجديدة، فإن تلك الإجراءات الجديدة ستطلق سباقًا لمدة أشهر من قبل المنظمات اللاتينية لجعل أكبر عدد ممكن من الأشخاص يتقدمون للبرنامج قبل شهر يناير المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى