الحدث الجزائري

قرارات الوزير الأول ايمن بن عبد الرحمن في ولاية الطارف

أكد الوزير الأول، أيمن بن عبد الرحمان، اليوم الخميس، أنه سيتم تعويض كل المتضررين من الحرائق الأخيرة التي ضربت عدة ولايات من الوطن.

وقال الوزير، لدى حديثه مع المواطنين المتضررين من الحرائق، بولاية الطارف: “نحن نقوم حاليا بإحصاء الخسائر التي خلفتها الحرائق. وسيتم تعويض كل المتضريين”.

وكان الوزير الأول، قد حل بولاية الطارف، بأمر من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون. لمعاينة الخسائر التي خلفتها الحرائق التي مست عدد من المناطق بالولاية.

وبلغت الحصيلة الأولية للوفيات جراء الحرائق في 3 ولايات شرقية 37 وفاة. وقد إرتفعت حصيلة ضحايا حرائق الغابات الني شهدتها ولاية الطارف إلى 30 وفاة و161 اصابة.

وعاين الوزير الأول حجم الأضرار الناجمة عن الحرائق بمنطقة البرابطية بالقالة. كما قدم التعازي باسم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون إلى عائلات ضحايا الحرائق. وجدد الوزير الأول التزام الدولة، التكفل بجميع المتضررين.

ولدى حديثه مع المواطنين بالمنطقة، أكد الوزير الأول، بأنه قد تم تسخير كل الوسائل اللازمة لإخماد الحرائق، إلا أن الغابات الكثيفة بالولاية، وسرعة الرياح الكبيرة والتي وصلت لـ91 كلم/سا، صعب من مهمة أعوان الحماية المدنية.

وأشار الوزير الأول، إلى أن الحرائق بالولاية إندلعت في وقت واحد، وأنه لم يكن هناك تأخر في إرسال الدعم لإطفاء الحرائق.

ومن جهة أخرى، كشف الوزير الأول أنه سيتم إشراك فعاليات المجتمع المدني، في عملية إحصاء المتضررين من الحرائق.

وشكر الوزير، رجال الحماية المدنية، على المجهودات التي يبذلونها في إطفاء الحرائق.

وفي الأخير، أكد أيمن بن عبد الرحمان، أن الدولة ستتكفل بكل الخسائر، حيث تقوم المصالح المعنية بإحصاء الخسائر، والتي ستقوم الدولة بتعويضها بالشكل اللازم.

كما وقف الوزير الأول على وضعية المصابين في مستشفى بوزيد عمار بالقالة في الطارف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى