ثقافة

قداس لشيرين

 
بقلم: الدكتور أحمد بن سعادة
ترجمة: زكرياء حبيبي
شيرين أبو عاقله: صحفية فلسطينية اغتالها الجيش الصهيوني في 11 مايو 2022
إلى جند الجيش الاستعماري للدولة اليهودية:
يمكنكم أن تستهدفوا عيناي، سأرى دائمًا بربريتكم،
يمكنكم أن تستهدفوا فمي، وسأكشف دائمًا جرائمكم،
يمكنكم أن تستهدفوا قلبي، فسيظل ينبض دائمًا على وطني،
يمكنكم أن تستهدفوا وجهي، سأظل دائمًا أجمل من كراهيتكم.
يمكنكم مهاجمة محمد الدرة في أحضان والده، شبابه سيعيش،
يمكنكم أن تطعنوا تيسير كراكي في ظهره 24 مرة وذبحه، وسوف تستمر أنفاسه في لعنتكم،
يمكنكم إشعال علي دوابشة 18 شهرًا وستظل رائحة جسده المتفحّم تخنقكم،
يمكنكم حرق غادة أبو حليمة وعائلتها كلها بالفسفور الأبيض، وستظل أرواحهم تطارد يقينكم.
يمكنكم أن تهزموا حملة نعشي، فينهضون مجددا للتلويح به نحو سماء القدس،
يمكنكم تدمير قبري، وسيتزوج جسدي بأرض أسلافي،
يمكنكم تدنيس قبري، ستنمو عظامي مثل الجذور في جميع أنحاء بلدي،
يمكنك سحق عظامي، غبارهم سيخصب تربة أجدادي،
وفي كل ربيع، على الأشجار المزهرة التي تنبت من قبري، تغرد الطيور: “ستعيش فلسطين، وستنتصر فلسطين!” »

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى